إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

منفذية الكورة أحيت ذكرى تأسيس الحزب

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-11-20

أحيت منفذية ذكرى تأسيس الحزب فأقامت حفل عشاء في مطعم الاوكتاغون كفرحزير، حضره الوزير السابق يوسف سعادة مثلاً تيار المردة، السيدة يونا غصن مثلت زوجها الوزير السابق فايز غصن، ممثلين عن احزاب: الشيوعي، الوطني الحر، والمردة، العميد الدكتور امين صليبا، رئيس اتحاد بلديات الكورة المهندس كريم بو كريم، عدد من رؤساء البلديات والمخاتير، رؤساء جمعيات وأندية، فاعليات وحشد من القوميين والمواطنين.

 وحضر الحفل عميد الخارجية، عميد التربية والشباب، منفذ عام الكورة وعدد من المسؤولين الحزبيين.

الإفتتاح والتعريف

إستهل الحفل بالنشيدين اللبناني والسوري القومي الإجتماعي ثم كلمة ترحيب وتعريف ألقاها الرفيق ايلي رزوق، اشار فيها الى "ان 85 عاما مرت على تأسيس الحزب السوري القومي الاجتماعي، وهو لا يزال على قياس الأمة التي عليها وقف انطون سعادة حياته وقدم عمره، مشددا على انه "حتى الدماء التي تجري في عروقه كانت عربون وفاء، ووقفة عز لم يزل صداها يتردد عبر افعال البطولة الى اليوم".

واكد "ان هذه التضحيات الجسام، وهذه الدماء ستبقى امانة في اعناقنا، توجه خطواتنا الى المستقبل في الحرب وفي السلم، في السياسة وفي الاجتماع، كي ننقل بامانة النهضة القومية الاجتماعية الى الاجيال التي لم تولد بعد".

اوألقى منفذ عام الكورة كلمة المنفذية وجاء فيها: "خمس وثمانون عاماً مضت على تأسيس الحزب السوري القومي الاجتماعي وما أشبه اليوم بالامس، فالمصاعب والمخاطر على بلادنا هي هي والنضال والتضحيات والشهداء مسيرة طويلة.

لقد أسس سعاده الحزب في سبيل غاية واضحة محددة وهي بعث نهضة قومية اجتماعية دفعاً للذل والويل الذي عانى منه شعبنا زمن الاستعمار التركي والانتدابين الفرنسي والانكليزي، ودفعاً لخطر داهم وقادم وقائم وهي "الهجرة اليهودية الى فلسطين".

وأشار الى أن سعاده أكد ان الخلاص لا يُبحث عنه في الحكومات بل في الشعب وفي ايقاظ وجدانه القومي لحقيقته ولمصالحه ومصيره، كما رفض سعاده سياسة الاستهزاء بالشعب واماله لانه يؤمن بسياسة الحق والصراحة، وذهب الى القول ان اشد العلل التي يحاربها النظام القومي الاجتماعي هي علة التلاعب بعواطف الجماهير للمآرب الخصوصية... يعني هذا ان رهان سعاده الاول والاخير على الشعب على وعيه وعمله وقدراته وفعله المنظّم. عندئذ ما من قوة على الارض تستطيع التغلب عليه،  ولذلك أعلن " ان فيكم قوة لو فعلت لغيرت وجه التاريخ".

 وأضاف:"لقد ترك لنا سعاده اهم واعظم ارث فكري عقائدي نضالي كما ترك لنا اهم مؤسسة بنسيجها النظامي والدستوري، ليستمر الحزب رغم كل العثرات التي تعرض لها واحداً وموحداً تتغير قياداته بطريقة ديمقراطية راقية، دون خلفية طائفية او كيانية، وبالمناسبة نهنىء حضرة الرئيس الامين حنا الناشف ونتمنى له التوفيق والنجاح باسم منفذية الكورة.

 وأشار إلى أن بلادنا تتعرض لحرب كونيه يشنها تحالف دولي صهيوني استعماري غربي واقليمي تركي وسعودي، على وقع مسلسل التهويد والتهجير وبناء المستعمرات في فلسطين المحتلة، ومحاولة إقامة كيان انفصالي انشقاقي في العراق، وكل هذه الحروب تتمة لحروب سابقة استهدفت بلادنا وانفقت عليها المليارات بهدف التدمير الممنهج كما يحصل في الشام والعراق، حيث تمّ تدمير البنى التحتية والمدن والبيوت واستبيحت الثروات الغازية والنفطية وجرى الذبح والقتل بطريقة لم تعرفها البشرية من قبل، والهدف من كل ما يحصل المزيد من التفتيت لخدمة الكيان الصهيوني، بالطبع لان وحدة الهلال السوري الخصيب تخيف "إسرائيل" التي تريد اقامة دويلتها على انقاض الهدم والدمار في بلادنا".

 وأضاف: "منذ يومين قام الضباط الروس في فرق مغاوير البحر بتكريم مجموعة من مقاتلي نسور الزوبعة، حيث قدموا لهم أوسمة التميز العسكري واعلنوا ان هذا النموذج المنظم من المقاتلين جدير بالتكريم، فهم يدافعون عن ارضهم وشعبهم بتفان وعز وكرامة، فهذا ليس غريبا عنكم يا ابطالنا، يا نسورنا انتم فخرنا وعزنا وكرامتنا، هاماتنا مرفوعة ببطولاتكم وتضحياتكم.. فالف الف تحية من منفذية الكورة لكم.

 وقال: بعض الطبول السياسية الفارغة في لبنان تدق الناقوس وتدعو الى سحب سلاح المقاومة، وبات معلوماً أن من المستفيد سحب سلاح المقاومة هي "اسرائيل"، فلماذا هذا التماهي مع اهداف العدو؟ لافتاً إلى أننا امام واقع مفتوح على كل الاحتمالات، وأن استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري من السعودية، خاضعة للاستثمار السياسي والبعض يحاول متوهما إستخدامها لتعديل موازين القوى في لبنان بعد انتصارات محور المقاومة والصمود الاسطوري الذي تحقق في العراق والشام، لكننا نقول لهذا البعض، عبثاً تحاولون.

وتابع: "نحن حركة حياة وارتقاء لامتنا وشعبنا، هكذا ارادنا سعاده، حركة فكرية انقلابية وثورة على الرجعية الداخلية وعلى الطغيان والاستبداد الخارجية، فالمجتمعات لا تستمر الا بالمؤسسات، لذلك وجب صيانتها وحمايتها وهذا يتطلب سوية اخلاقية عالية ومعرفية وعلمية تامة، ونكران للذات والمصالح الشخصية.

في حزبنا الفرد يعطي كل ما يملك حتى الدماء التي تجري في عروقه وقد بذلت ارواح وثروات من اجل انتصار قضية الحزب واستمراره، وها هو حزبنا رغم كل الضربات يقف ويستمر وينتشر ويزداد قوة في كافة انحاء الامة من فلسطين المحتلة الى العراق، لذلك لا تستهينوا بانفسكم أو بقوتكم وبقدرتكم وبتضحياتكم، فانتم رجال العز والمجد والفخر لأمتكم، وانتم سياجها الحصين تطلقون الزوابع ولا تهزكم الرياح، فلا تغركم المظاهر والبهرجات المادية ولا المراتب أو الاشكال، كلنا جنود النهضة، وسواعدكم تصنع النصر الذي لا مفر منه. 


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018