إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

رئيس الحزب: ليس مقبولاً أن يفسّر "النأي بالنفس" بالتوقف عن المقاومة ضد عدونا "الإسرائيلي" والإرهاب

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-11-27

صدر رئيس الحزب بياناً جاء فيه:

ـ أولاً: إن المشاورات التي يجريها فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون مع مختلف الأحزاب والقوى، تشكّل خطوة ديمقراطية مهمة في المسار الصحيح، ونأمل أن تؤسس أرضية لتحديد التوّجه العام الذي يصب في مصلحة لبنان واللبنانيين، ونحن نعتقد جازمين، أن لبنان بحاجة ماسة إلى التمسك بعناصر قوته، لمواجهة الأخطار، التي يمثلها العدو الصهيوني والمجموعات الارهابية المتطرفة.

ـ ثانياً: إن "النأي بالنفس" لا تجوز مقاربته على نحو عشوائي، ويؤدي إلى استعداء لهذه الدولة وإسترضاء لتلك، أو أن يوقعنا في الفراغ الدستوري القاتل، فننأى بالنفس عن الآخرين ونغرق في بحر الفوضى والفتنة، كما أنه ليس مقبولاً أن يفسّر "النأي بالنفس" بالتوقف عن المقاومة بكل مسمياتها، ضد عدونا "الإسرائيلي" وضد الإرهاب المحضون منه والمتفرع عنه.

إن المطلوب هو أن تحدّد مضامين "النأي" في إطار علمي وقانوني، ووفقاً لمقتضيات المصلحة الوطينة اللبنانية، مع الأخذ بعين الاعتبار والأولوية الوطنية، مصالح لبنان المعبّر عنها في الاتفاقات والمعاهدات الثنائيـــة.

ـ ثالثاً: نؤكد موقفنا المتمسك بإتفاق الطائف، كما ورد في الدستور، وندعو إلى التطبيق الكامل لكل مندرجاته وبنوده السياسية والإصلاحية، وعلى وجه الخصوص تشكيل الهيئة الوطنية لإلغاء الطائفية.

ـ رابعاً: نجدد الوقوف الى جانب فخامة رئيس الجمهورية، في مواقفه العقلانية، التي جنّبت لبنان السقوط في الفتنة، وحافظت على كرامة اللبنانيين وعزّتهم الوطنية. ونحن من موقعنا الحريص على لبنان القوي، ندعم مواقف الرئيس عون في كل ما يصون السلم الأهلي ووحدة اللبنانيين، ويضمن الإستقرار السياسي والأمني والإقتصادي، ويحصّن الوحدة الوطنية.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018