إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

منفذية العاصي إحتفلت بذكرى التأسيس

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-12-05

أقامت منفذية العاصي حفل عشاء في بلدة ربلة، بمناسبة ذكرى تأسيس الحزب، بحضور المنفذ العام وأعضاء هيئة المنفذية، وجمع من القوميين والمواطنين.

إستهل الحفل بكلمة تعريف القتها الرفيقة مريم جريس رحبت فيها بالحضور، كما تناولت معاني التأسيس التي تشكل حافزاً لأبناء النهضة، من أجل العمل لإنتصار قضية حزبهم التي تعاقدوا مع أنطون سعاده من أجلها.

وألقى ناموس منفذية العاصي كلمة تحدث فيها عن معاني التأسيس، وأكد على ضرورة تفعيل العمل والنشاط الحزبيين لتعم مبادى النهضة القومية الإجتماعية في مختلف أرجاء أمتنا، لا سيما في هذه الظروف التي تحتم بذل الجهود وتكثيف لعمل لتحقيق الإنتصار على اعداء أمتنا.

ألقى الرفيق منذر عبود كلمة مديرية ربلة استهلها مؤكداً أن ذكرى تأسيس الحزب هو إحتفاء بولادة مبادىء النهضة القومية الإجتماعية التي أخرجت الأمة من الفوضى الى الحقيقة والوضوح، بعد عقود من الإحتلال الإنتداب والظلام الذي عم مختلف أرجاء امتنا.

كما شدد على أهمبة الإلتزام بالمبادىء القومية الإجتماعية كشرط أساسي للإنتصار على مخططات العدو ومشاريعه التقسيمية، لافتاً الى أن الأحداث التي تمر بها أمتنا تؤكد على صوابية نظرة الحزب للصراع الدائر في أمتنا منذ التأسيس وحتى يومنا هذا.

من جهته شدد منفذ عام العاصي في كلمة القاها بالمناسبة على أن التأسيس هو نقطة التحول في تاريخ الأمة السورية وبدء زمن النهضة القومية الإجتماعية.

كما إستعر ض الأوضاع التي تمر بها أمتنا في ظل الحرب الدائرة في الشام منذ سبع سنوات، والتي كشفت عن المخططات التي تحاك ضد الشام بوصفها قلعة المقاومة والتي أثبتت أنها قادرة على الصمود والإنتصار، وذلك بفضل التضحيات التي بذلها الجيش السوري وقوى المقاومة وفي مقدمها نسور الزوبعة، حيث كان القوميون الإجتماعيون حاضرين للدفاع عن الشام وتقديم ضريبة الدم كي تبقى الأرض موحدة.

كما أشار المنفذ العام الى دور الحزب المستمر في المواجهة والصراع مع أعداء الأمة سواء اليهود او من ينفذ مشروعهم من تنظيمات إرهابية تعيث ارهاباً واجراماً، لافتا الى أن القوة هي القول الفصل في إثبات الحق القومي، ومن هنا كان قرار الحزب الوقوف الى جانب سوريا في حربها على الإرهاب من أجل القضاء على المشروع التقسيمي الجديد لكيانات الأمة بعد مؤامرة سايكس – بيكو.

تخلل الحفل إلقاء مجموعة من قصائد الزجل من وحي المناسبة لكل من الشعراء: نجدت الترك، انور فياض، مراد كاسوحة، وجورج جرجس.

وفي ختام الحفل تم قطع قالب الحلوى الذي أعد إحتفاء بالمناسبة.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018