إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

نظارة التربية والشباب بمنفذيّة الهرمل إحتفلت بذكرى التأسيس

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-12-05

أقامت نظارة التربية والشباب التابعة لمنفذية الهرمل حفل عشاء ساهر في مطعم "جار القمر" بمناسبة ذكرى التأسيس، بحضور وكيل عميد القضاء، عضو المكتب السياسي منفذ عام بعلبك، منفذ عام الهرمل وأعضاء هيئة المنفذية، وجمع من القوميين والمواطنين والطلبة.

إستهل الحفل بالنشيدين اللبناني والسوري القومي الاجتماعي، ثم القت الرفيقة حنين الفيتروني كلمة تعريف رحبت فيها بالحاضرين، ثم أكدت ان ذكرى التأسيس هو ذكرى انبعاث الامة من رقادها، فالنهضة القومية الاجتماعية هي حركة صراع وحياة في سبيل حياة أفضل، ملؤها قيم الحق والخير والجمال.

وأشارت الى أن الإحتفال بذكرى تأسيس الحزب هو تأكيد على التمسك بالمبادئ والمثل العليا التي أوجدها سعاده ودعا الى تحقيقها من أجل أن تنتصر أمتنا، ودعت الطلبة والشباب الى الانخراط في العمل النهضوي فهم الذين راهن عليهم سعاده ليكونوا جيل النصر الآتي.

ثم القى الرفيق أمجد المقهور كلمة نظارة التربية والشباب اشار خلالها الى أن فعل التاسيس في العام 1932 هو بالمفاهيم الجديدة للحياة والمجتمع الجديد، المفاهيم المبنية على ثقافة الحياة الكريمة، الزاخرة بالمناقب وسمو الاخلاق والعطاء من أجل الأمة التي آمنا بوحدتها.

وأضاف: نحن اليوم كلنا ثقة بقدرتنا على تحقيق الأهداف التي عمل لها سعاده واستشهد من أجلها، وعلى دربه سار آلاف القوميين، وتابع: ها هم اليوم نسور الزوبعة في الشام القابضين على الزناد يتصدون لأعداء الأمة، فيقدمون الشهداء دفاعاً عن الأرض، فالتحية الى شهداء نسور الزوبعة والى كل شهداء الحزب منذ التأسيس حتى يومنا هذا، ونحن سنستذكرهم في يوم النصر كما أوصانا الشهيد أدونيس نصر.

وفي الختام توجه بالشكر الى كل من شارك في المناسبة، مؤكداً التزام نظارة التربية الدائم بالعمل النهضوي للاجيال الجديدة، التي نريدها أن تكون دماً جديداً يسري في عروق النهضة ينهل من فكر ومبادىء سعاده.

وبعد الكلمات جرى سحب جوائز التومبولا، قبل أن يستكمل الحفل مع الفنان أحمد المسمار الذي قدم مجموعة من الأغاني الطربية والتراثية.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018