شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية 2017-11-28
 

مديرية سويسرا إحتفلت بذكرى التأسيس

أحيت مديرية سويسرا ذكرى تأسيس الحزب فاقامت حفل غداء في مدينة فريبورغ، شارك فيه عدد من المسؤولين الحزبيين وفاعليات وجمع من القوميين والأصدقاء.

افتتح الاحتفال بالنشيد الرسمي للحزب، ثم القى مدير المديرية كلمة بالمناسبة، جاء فيها:

نلتقي اليوم لنحتفل معا بذكرى تأسيس الحزب السوري القومي الاجتماعي ونجدد الايمان والثقة بقضية الأمة وأهداف الحزب، هذا الحزب الفريد الذي يجمع ما بين الحداثة والمقاومة والذي ما تزال الاحداث تؤكد انه يشكل حاجة قومية أساسية، على كل المستويات النضالية والسياسية والاقتصادية والفكرية والثقافية، وهو الحزب الذي أعلن زعيمه ومؤسسه انطون سعاده بانه فكرة وحركة معاً، فالفكرة من دون ارادة وفعل تبقى مجرد فكرة او حبر على ورق، والحركة من غير مضمون فكري هي تخبط لا جدوى منها.

وتابع: نحن أصحاب قضية عادلة ومحقّة، وحزب فكر وثقافة وعقيدة وصراع، حاربنا الاستعمار الفرنسي وقاتلنا العدو الصهيوني في فلسطين وفي لبنان، ونقاتل الارهاب في الشام ونحارب الفساد والطائفيّة والتجزئة والتفتيت العرقي والطائفي.

في صراعنا هذا نعتمد الفلسفة القومية الإجتماعية التي حررت نفسيتنا من قيود الخوف وفقدان الثقة بالنفس والتسليم للإرادات الخارجية، وعلّمتنا ان نثق بأنفسنا وقدراتنا وبما يختزن في مجتمعنا من حق وخير وجمال لتحقيق طموحاته ومثله العليا، كما ان فلسفتنا القومية الإجتماعية زرعت في نفوسنا قيم التضحية والبذل والعطاء، ونكران الذات والمصالح الشخصية في سبيل خير المجتمع ورقيه.

كما استعرض مدير المديرية مواقف الحزب من الأوضاع في لبنان وفلسطين والعراق والشام والانتصارت السياسية والميدانية التي تحققت واندحار مشروع الارهاب، وسقوط مشاريع التجزئة الطائفية في العراق والشام، وتلاقي الجيشين السوري والعراقي وحلفاءهما على ضفتي الحدود المصطنعة في البوكمال، ليعيدا فتح مجرى شرايين الامة بين بغداد و دمشق وبيروت وحلب والموصل، في تأكيد على صوابية الرؤية القومية الإجتماعية.

وختم مدير المديرية موجهاً التحية لأبطال الجيوش اللبنانية والشامية والعراقية وقوى المقامة الرديفة وفي مقدمها أبطال وشهداء نسور الزوبعة والحشد الشعبي وكل من يقدم الدماء والتضحيات دفاعاً عن الأرض.


 

جميع الحقوق محفوظة © 2018جميع المقالات التي تنشر لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع