إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

منفذ عام حرمون: نحيي بطولات الشهداء وتضحياتهم وبفضل دمائهم ستنتصر الأمة على أعدائهـــا

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-12-31

أكد منفذ عام حرمون في كلمة ألقاها باسم فرع ريف دمشق للجبهة الوطنية التقديمية، أن دماء الشهداء تكتب تاريخ بلادنا، لأن دم الشهيد هو حبر التاريخ .

وقال: إن بلدة حينة وجوارها عين الشعرة وخربة السودا، كما كل البلدات والقرى قدمت الشهداء في مواجهة الإستعمار العثماني والإستعمار الفرنسي، وعلى جبهات المواجهة تصدياً للعدو الصهيوني، وللمجموعات الإرهابية التي تسفك دماء السوريين .

وأكد أن أمتنا ستنتصر على كل أعدائها، بفضل دماء الشهداء الذين نحيي بطولاتهم وتضحياتهم دفاعاً عن ارضنا وشعبنا .

وشدد على أهمية اللحمة الوطنية والقومية وتعزيز وحدة المجتمع، لأن في وحدة المجتمع خلاص من كل ما يعانيه الوطن من ويلات .

كلام منفذ عام حرمون جاء في حفل تكريم لأهالي شهداء الجيش السوري والقوى الحليفة، أقامه فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الإشتراكي بالتعاون مع فرع الجبهة الوطنية التقدمية، في بلدة حينة بمناسبة عيدي الميلاد ورأس السنة الميلادية .

حضر الحفل إلىمنفذ عام حرمون، مدير مكتب الثقافة والإعداد في فرع البعث المهندس محمد كبتولة ممثلاً رئيس الفرع الدكتور أحمد همام حيدر، عضو قيادة فرع الجبهة الوطنية التقديمة حامد أبو خليف، أمين شعبة قطنا لحزب البعث أسامة مال وأعضاء قيادة الشعبة، أمين فرقة حينة في حزب البعث المهندس ذيب أبو صعب وأعضاء قيادة الفرقة، مدير منطقة قطنا رياض غريب، مدير ناحية الحرمون مازن سمور، مدير شعبة أوقاف قطنا أحمد صليبي، رئيس المجلس البلدي لبلدة حينة فؤاد بشارة وأعضاء المجلس، الشيخ تركي حامد، الشيخ نواف الحلبي، الشيخ سامي طليعة، مخاتير قرى المنطقة؛ وعدد من ضباط الجيش السوري وممثلين عن القوات الرديفة وفعاليات أهلية من بلدات حينة وعين الشعرة وخربة السودا .

افتتح الحفل بالوقوف دقيقة صمت إجلالا" لأرواح شهداء الوطن فالنشيد الوطني للجمهورية، فكلمة ترحيبية بالحضور وأهالي الشهداء، عبر فيها المهندس ذيب أبو صعب عن سعادة أهالي القرية بهذه اللفتة للقيادة السياسية ذات الدلالة على اهتمامها بالمنطقة وأهلها وبالأخص أهالي الشهداء .

وتحدث الضابط المتقاعد العميد عيسى بشارة شاكراً باسم الأهالي على التكريم ..

والقى المهندس كبتولة كلمة أشاد بصمود أهالي حينة في وجه الإرهابيين وتشبثهم بأرضهم؛ فكانوا مثالا" يحتذى؛ وإن هذا الصمود والدفاع عن الأرض والعرض؛ وانخراط الشباب في القوى الشعبية كان من عوامل النصر الذي تحقق على يدهم وأيدي الجيش العربي السوري؛ أضف إلى أن أهم عامل في صناعة النصر وهو القيادة الحكيمة الشجاعة للرئيس بشار الأسد؛ ونحن باسمكم نرفع لسيادته أسمى آيات العرفان والمحبة؛ ومعاً نستمر لتحرير كل بقعة من الوطن الغالي من رجس الإرهاب الذي استمد أفكاره التكفيرية من الوهابية التي تشارك الصهيونية بتطرفها وتخلفها.

وختم: نحن السوريون تجمعنا محبة الوطن والدفاع عنه ضد أي عدو؛ نكرم الشهداء وأهاليهم ونتكرم بهم لأنه لولا دمائهم الزكية لم يتحقق لنا النصر؛ فهم كما قال الرئيس الخالد حافظ الأسد: "الشهداء أكرم من في الدنيا وأنبل بني البشر.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018