إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

لقاء بين الحزب و "حزب الله" في عكار وتشديد مشترك على أن تبقى فلسطين في الأولويات

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-01-01

زار مسؤول حزب الله في عكار الشيخ علي اسماعيل مكتب منفذية عكار في حلبا، وكان في استقباله منفذ عام عكار حيث عقد لقاء تمّ فيه بحث عدد من المواضيع.

بعد اللقاء قال الشيخ اسماعيل: ليس من الغريب ان نلتقي مع الحزب السوري القومي الاجتماعي، فنحن والحزب السوري القومي، حزبين مقاومين، تجمعنا قضايا عديدة مشتركة، وفي مقدمتها، القضية المركزية في الصراع مع العدو الصهيوني وهي قضية فلسطين .

وأكد ان كل ما نشهده من نزاعات ومن حروب ومن دمار يهدف الى القضاء على المقاومة وعلى القضية الاساسية في الصراع مع العدو (القضية الفلسطينية).

واعتبر ان القرار الاميركي بجعل القدس عاصمة لكيان العدو، هو قرار قديم، لكن لم يتجرأ احد من رؤساء الولايات المتحدة الاميركية على اتخاذه، الا بعد شرزمة العرب وضرب البلدان العربية وتشتيت هذه الامة.

وقال: نحن من واجبنا تجاه امتنا ان نتعاضد وان نجتمع، وان نعيد التركيز على قضية فلسطين. فالقضية ليست حالة يوم او يومين، بل هي قضية اساسية مركزية، فكل ازماتنا وكل استحقاقاتنا في خدمة هذه القضية.

وختم: نعم نجتمع مع الحزب السوري القومي ومع القوى الوطنية خدمة لأمتنا ولفلسطين، وقد اتفقنا على الكثير من المسائل وعلى ايقاظ القضية الفلسطينية في ادبياتنا وحالتنا الاجتماعية والسياسية .

بدوره، قال منفذ عام عكار: تشرفنا اليوم بزيارة فضيلة الشيخ علي اسماعيل مسؤول حزب الله في عكار، في منفذية الحزب في حلبا. هذه المنفذية التي دفعت اثمانا غالية، وخرجت العشرات من الشهداء والاستشهاديين، الذين ارتقوا على دروب تحرير فلسطين. فنحن أبناء مدرسة ما قدمت بالدماء والتضحيات من اجل عزة الامة ورفعتها.

واضاف: تباحثنا في العديد من المواضيع التي تهم العكاريين والساحة الوطنية، وكان فلسطين والقدس حاضرة حيث اتفقنا على ضرورة تفعيل التحركات الداعمة للمسألة الفسطينية. فهذه المسألة هي بالنسبة لنا القضية المركزية التي لا يمكن ان نحيد عنها .

ورأى منفذ عام عكار، انه يجب ان تعود عكار كما كانت في سابق عهدها، ساحة اساسية لدعم انتفاضة شعبنا الفلسطيني ولتغذية روح المقاومة والانتفاضة في فلسطين .



 
جميع الحقوق محفوظة © 2018