إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

مسؤول صهيوني يقر: أرشيفنا يخبّئ جرائم حرب

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-01-20

وكالات - صرّح يعقوب لوزبيك، المسؤول السابق عن "أرشيف الكيان"، التابع لمكتب رئاسة الوزراء الصهيونية، بأن حكومته تتعمّد إخفاء أرشيفها المتعلق بممارساتها داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، وذلك لما تنطوي عليه هذه المعلومات من خطورة قد تتسبّب بإحراجها أمام المجتمع الدولي.

وقال لوزبيك في تقرير له، أعادت صحيفة "هآرتس" العبرية نشر فحواه، الأربعاء الماضي، "إن غالبية المواد المحتفظ بها في أرشيف الدولة مغلقة ولن يتم فتحها أبدا، والنسبة القليلة المتبقية يتم فتحها، وفق قيود غير معقولة ودون أي رقابة عامة أو شفافية"، كما قال.

وأضاف "الدولة غالبا ما تستخدم الذرائع الأمنية من أجل إخفاء مواد يمكن أن تحرجها، كالمس بحقوق الإنسان أو الأعمال التي جرت باسمها، والتي لا تفخر بها".

وتابع "الصهاينة ارتكبوا جرائم حرب هنا وهناك، والشاباك كان ضالعا في جهاز التعليم داخل القطاع العربي (...)، والكيان عامل مواطنيه العرب بطريقة لا تشرّف".

وانتقد لوزبيك سياسة الإبقاء على الأرشيف الصهيوني الذي أدارة خلال السنوات الأخيرة، طي الكتمان، قائلا "إن الكشف عن الحقائق بشأن السلوك هو شرط أساسي لوجود مجتمع ديمقراطي وليس خطرا يجب منعه بواسطة منع المعلومات".

وأوضح أنه من بين حوالي ثلاثة ملايين ملف محتفظ بها في "أرشيف الدولة" تم فتح حوالي 550 ألف ملف فقط، بتأخير زمني يساوي أكثر من ألفي سنة بشرية، وفق تقديره.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018