إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

فرنسا تطمع بـ"حصة الأسد" في الاستثمار بتونس

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-02-02

وكالات - حث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الشركات الفرنسية على الاستثمار مجددا في تونس بهدف مضاعفة الاستثمارات الفرنسية في هذا البلد بحلول 2022 ومساعدته على النهوض باقتصاده.

وخلال المنتدى الاقتصادي التونسي الفرنسي قال ماكرون: "يمكننا مضاعفة الاستثمارات الفرنسية في تونس خلال فترة ولايتي، انتظر مشاركة كاملة من الشركات".

ومن القطاعات الواعدة التي ركز عليها ماكرون في خطابه، قطاعات السياحة والتكنولوجيا الرقمية والمنتجات الغذائية، معتبرا أن تقدم إيطاليا على فرنسا خلال 2017 في حجم الصادرات "مؤسف" علما أن فرنسا هي الشريك التجاري الأول لتونس.

وتصل الاستثمارات الفرنسية في تونس إلى 1.4 مليار يورو وتنشط فيها أكثر من 1300 شركة فرنسية.

وأعلن ماكرون يوم أمس عن خطة "عاجلة" بقيمة 50 مليون يورو على ثلاث سنوات لصالح رواد المشاريع الشبابية.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018