إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

العراق - نائبة: أمريكا تريد خلق فتنه في العراق وعلى العبادي إخراجهم فوراً

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-02-22

وكالات - أكدت النائبة عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي، اليوم الخميس، ان أمريكا تريد خلق فتنة في العراق، داعية رئيس الوزراء حيدر العبادي الى اخراجهم من البلاد فورا.

وقالت العوادي في بيان، إن "القوات الامريكية في العراق لا تتصرف على انها قوات مساعدة للعراق أو متواجدة لأغراض التدريب، بل تتصرف على انها قوات احتلال، وإلا كيف للضيف ان يحدد مكان تواجد أبن البلد؟؟"، مبينة ان " أمريكا تريد خلق فتنة في العراق".

واضافت ان "الحكومة العراقية ملزمة بان توضح للشعب العراقي سبب تواجد هذه القوات غير المرغوب بها، وهل هي فعلا قوات لتدريب قواتنا المسلحة ام هي قوات فرضت نفسها لتنفيذ اجندتها بالخصوص بعد ان كثرت التصريحات الامريكية التي تكشف اطماع امريكا بخيرات العراق وقرارها المسبق للبقاء في العراق وعدم الخروج منه".

وتابعت "كنا قد حذرنا سابقا الحكومة العراقية بان تواجد هذه القوات سوف يثير الأزمات وسوف يعرض العراق الى خطر الاٍرهاب مرة ثانية"، مشيرة الى ان "تواجد هذه القوات في العراق ليس له اي مبرر ولا يوجد له اي تفسير سوى انها قوات احتلال الى الأبد بل ان الموضوع قد خرج من طور التفسيرات والاحتمالات بعد تصريحات المسؤولين الامريكان التي كشفت نيتهم واطماعهم الاستخبارية ، والا فما معنى بناء القواعد العسكرية ؟".

واوضحت انه "ما دام ان هذه القوات متواجدة في البلد رغما عن أرادة الشعب العراقي، فان مقاومته حق مشروع وفق الاعراف والقانون الدولي ووفق الشرائع السماوية، وهذا الامر سوف يضع الحكومة العراقية بموقف محرج امام شعبها فليس من حق اي احد بيع البلد واهله لأمريكا او غيرها ولن تستطيع اي قوة ان تمس كرامة العراقيين باستعبادهم ، وان لم تخرج القوات الامريكية من العراق بإرادتها فان احذية احرار مسيرة الاربعين كفيلة بإخراجها".

وطالبت العوادي رئيس الحكومة حيدر العبادي بـ"تصحيح هذا الخطأ الجسيم غير المقبول وان يطلب من هذه القوات مغادرة العراق فورا، وخاصة انها هي من جلبت الدمار للعراق منذ ٢٠٠٣ ولحد الان فضلا عن انها هي المسؤولة عن ولادة كل الجماعات الإرهابية ان كانت على مستوى تنظيم القاعدة وداعش".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018