إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبية يستنكر إغلاق حقل نفطي

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-02-26

آكي - استنكر رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبية عبدالرحمن السويحلي، “إقفال حقل الفيل” النفطي.

وكانت المؤسسة الليبية للنفط أعلنت يوم السبت الماضي عن وضع حقل الفيل النفطي تحت حالة القوة القاهرة اعتباراً من يوم الجمعة، وإجبار شركة ملّيتة المشغلة له على المغادرة وإخلاء الحقل من العاملين به، بعد قيام حرس المنشآت النفطية (فرع فزان) بتهديدهم ودخول المكاتب الإدارية بالحقل والعبث بالأوراق الرسمية للإدارة وإطلاق الرصاص في الهواء، مطالبين بدفع مستحقات مالية متأخرة وتنمية المنطقة المحيطة بالحقل”.

كما استنكر السويحلي في تغريدة على صفحته بمدونة (تويتر) الاثنين، “ممارسة ضغوط على المؤسسة الوطنية للنفط من قبل مجموعات مسلحة لتمرير صفقات وعمولات”، وحذّر من أنّ “الليبيين جميعًا سيدفعون الثمن من مصدر رزقنا الوحيد إذا تم السكوت عن ذلك، وتكررت كارثة الجضران في الموانئ النفطية عام 2013”.

وأكد رئيس المجلس الأعلى للدولة على “ضرورة التصدي لهذا العبث وإيقافه”، واختتم مُنوهًا بأنه يخاطب “الليبيين وليس العاجزين الذين يدّعون أنهم سلطة “.

ويعتبر حقل الفيل من أكبر حقول حوض مرزق (جنوب غرب ليبيا)، ويشتمل على احتياطي يفوق الـ1.2 مليار برميل، وينتج نحو 70 ألف برميل نفط يومياً.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018