إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الاتحاد الأوروبي: أسف لفرض أمريكا رسوما إضافية على المعادن الأوروبية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-03-02

آكي - عبرت المفوضية الأوروبية عن أسفها لقيام الولايات المتحدة الأمريكية بفرض رسوم إضافية على مستوردات الصلب والألومنيوم من أوروبا.

وأوضحت المفوضية الأوروبية أنها أخذت علماً بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، فرض رسوم على المستوردات الأوروبية لبلاده من الصلب بنسبة 25 % و10% للألومنيوم، بالإضافة إلى قيود مماثلة على مستوردات أخرى.

واعتبر رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، أن القرار يعد إجراءً مجحفاً لا يستند إلى أي مبرر يتعلق بالأمن القومي الأمريكي، مبينا أن “السياسة الحمائية لا تشكل حلاً للمشاكل القائمة بين بروكسل وواشنطن في مجال التعدين، بل تزيدها تعقيداً”، حسب كلامه.

وأشار يونكر إلى أن أوروبا لن تقف مكتوفة الأيدي عندما تتعرض صناعاتها لإجراءات غير عادلة، ما يجعل آلاف الوظائف الأوروبية في خطر، وقال “سنرد بحزم وبشكل مناسب للدفاع عن مصالحنا، وسنتقدم باقتراحات لمنظمة التجارة العالمية لاتخاذ إجراءات لإعادة توازن الوضع”، على حد قوله.

ومن المنتظر أن تتخذ أوروبا إجراءات مضادة، مما ينذر بمزيد من التوتر في العلاقات التجارية والاقتصادية بين الشريكين الأوروبي والأمريكي.

ويعتبر الاتحاد الأوروبي أن التدابير الأمريكية الجديدة ستؤثر سلباً على العلاقات عبر الأطلسي وعلى الأسواق العالمية، بالإضافة إلى أنها سترفع التكاليف وتخفض إمكانيات الاختيار أمام المستهلك الأمريكي.

وينوي المسؤولون الأوروبيون إجراء مناقشات مع الولايات المتحدة الأمريكية ومنظمة التجارة العالمية من أجل الحفاظ على استقرار أسواق بلادهم.

وتقول تقارير أمريكية أن واردات الصلب والألومنيوم الأوروبية تهدد الأمن القومي الأمريكي.

ويضاف الاجراء الأمريكي إلى إجراءات متعددة اتخذت من وصول الرئيس ترامب إلى السلطة ومن أهمها وقف المفاوضات التي كانت تجري بين بروكسل وواشنطن لإبرام اتفاق تجارة حرة وشراكة استراتيجية.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018