إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الحزب أحيا أسبوع الرفيق نبيل أحمد عز الدين في كفرا

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2018-03-05

أحيا الحزب وأهالي بلدة كفرا وبنت جبيل ذكرى مرور أسبوع على وفاة الرفيق نبيل أحمد عز الدين، وحضر الذكرى إلى جانب والد الراحل الأمين أحمد عز الدين والعائلة، منفذ عام صور ممثلاً المركز، منفذ عام المتن الجنوبي وعدد من المسؤولين الحزبيين وجمع من القوميين والمواطنين.

كما حضر عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب نواف الموسوي، عضو كتلة التنمية والتحرير النائب أيوب حميد، وفاعليات.

تحدث في الذكرى عضو كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب نواف الموسوي، الذي لفت إلى الشراكة في مقاومة الاحتلال الصهيوني، وقال “بالأمس أعلناها واضحة ونعلنها اليوم، أننا كما كنا مع حلفائنا صفا واحدا في مواجهة العدوان بأشكاله المختلفة، ومنها الصهيوني والتكفيري، فإننا في هذه الانتخابات التي نأمل أن تحدث في موعدها الدستوري والقانوني المحددين، سنكون مع حلفائنا في لوائح واحدة، وبالتالي من لم نتخل عنهم في الحرب، فإننا لن نتخلى عنهم في السلم، ومن خضنا معهم معركة التحرير والدفاع، فإننا سنخوض معهم معركة بناء الدولة والمجتمع في لبنان، لذلك نحن متحالفون ومعتزون بهذا التحالف، لأنه إشارة إلى الوفاء الذي لطالما وسم موقفنا وسلوكنا نحن وإياكم معا”.

وقال “نأمل من أصدقائنا الذين يمكن أن نكون وإياهم في لوائح ودوائر أو أن لا نكون، أن يكون واضحا لديهم أن الحزب السوري القومي الاجتماعي وغيره من حلفائنا من البعث وحركة أمل وجمعية المشاريع وغيرهم، سيكونون حلفاء لنا في خوض هذه الانتخابات.

بدوره وصف النائب أيوب حميد ما مررنا به في اليومين المنصرمين في الافتراق والتنافس غير المشروع بين الأجهزة الأمنية بالمهزلة التي ما بعدها مهزلة، لأنه وبعيدا عن مضمون الأحاديث ومضمون القضية، المطلوب أن تعمل الأجهزة الأمنية دائما في غرفة عمليات مشتركة وليس برؤوس متعددة، وأن تحدد اتجاه السير وتعطي للمواطن الثقة بأجهزته الأمنية والعسكرية، وتعطيه الاطمئنان إلى أن هذه الأجهزة تعمل لصيانة السلم الاهلي ولمواجهة الإرهاب وأجهزة التجسس الاسرائيلية التي لربما تنتشر في مكان أو آخر، وهي يجب أن تعمل دائما بطريقة وقائية تحفظ للناس اطمئنانهم وحرصهم على سلمهم الأهلي، آملا ألا يتكرر ما حصل، وذلك لأننا نحرص دائما على أن تكون المؤسسة الرسمية وفي طليعتها القوى الأمنية والعسكرية تعمل من أجل هذا الوطن ولا من أجل إيحاءات أو رؤى تتباين وتتعارض لا سيما في هذه المرحلة بالذت من تاريخ الوطن”.

وألقى منفذ عام صور كلمة الحزب جاء فيها:

على غفلة كالصاعقة نزل علينا خبر فقدان مناضل وأمين مجروح على المأساة والمعاناة الطويلة، حضرة الأمين شبهتك بأمتي النازفة حيرى هي اتبكي الخسارة أم تحاول تخفيف الضرر، فقد كان الرفيق نبيل مثالا" بين أقرانه الذين إمتطوا الغيم وتأبطوا الحلم وزرعوه في بلاد الإغتراب، حتى اينع وكان الحصاد من حصة كل من محتاج من الأهل والرفقاء، ولم نفاجىء به يوماً وكنا نعلم انه من أسرار نشأته إتقانه معنى البر بالقسم".

وقال:"رفيق نبيل يوم كان العوز داء كنت من صنع الدواء، لم يجف ماء بحرك ومصبه كان دموع ألأوفياء، لم تكن دموعاً كما نعهدها بل لآلىء تسكب في معين لا ينضب اذا مسه القمر، منيراً كان كأيقونة دعاء المساء وإن لوحته ألشمس حولته نجماً، يُستدل من خلاله الى مجموعة القيم التي تمتعت ويتمتع بها أبناء هذه اللبلدة ألمقاومة، المتربعة على أكتاف قانا، تكفكف دموعها وتخفف عنها مصابها، وتجاور جبل الشيخ وهي تحاول اليوم وكل رفيقاتها من القرى بشيبهم وشبابهمئئن الدفاع عن بياض قممه من سواد قلوب أعداء هذه الأمة، التي أبت أن يكون ألقبر مكاناً لها تحت ألشمس".

وتابع: يا أمة الخير والحق والجمال مزنرة أنتي بأشواك الخيانة وغطرسة الطغاة، ودماء أطفالك تسفك في كل ساح كي يشح زيت قناديلك، لتسود بأعيننا ألسماء حتى لا يبزغ فجر جديد، ولا يقام الآذان ولا تقرع ألأجراس، ولا من يشحذ الهمم ويستنهض الطاقات ولا من يلبي نداء استغاثة مظلوم أو إبن شهيد من قال ان أمة ملأت بهديها كل أرض قد اصابها مرض عضال، يقطعونها كقطعة حلوى تقدم على مائدة اللئام دون سؤال عن الزمان أو المكان، لكن مهلا ً فلن نغفوا مرة أخرى على وعود من ناكثي لعهود فقد درسوا الوهابية في نفس الكتاب مع اليهود، فمنهم من بالرياء يغلف جبنه ومنهم من يستثمر بالدم في غيرموقعه، وأين اليوم موقعنا نحن هنا قوم أذا مس العدو أرضنا أو إنساننا كنا له سداً منيعاً جيشاً وشعباً ومقاومة".

والى الناعقين في الداخل المتماهين مع سياسة الدول العدوة نقول: "استيقظوا من أحلامكم فلولا قوانينكم الأنتخابية التي تفصل على مقاساتكم، لكان دوي أصوات الأغلبية من اللبنانيين المؤيدين للفعل المقاوم قد صم آذانكم، فألعبوا على ملاعبكم على قدر أحجامكم والتي لولا لمقاومة والمقاومين ألشرفاء، لما وجدتم مساحات حرة تمارسون عليها نزواتكم وتطلقون منها إفتراءاتكم ولو لم يوجد قامات وطنية وتشريعية تشكل صمام امان للسلم الأهلي، ألذي يشكل أولوية بالنسبة لها ولنا لكان ألتصدي لمشاريعكم ألغرائزية والتقسيمية شغل ألمواطن الشاغل، لقد سقط مشروعكم وفشلت كل خططكم يوم تمكنت ألمقاومة من تحرير ألأرض وألأنسان ولم يعد لديكم حتى بين رعاتكم الفاشلين مكان".

لقد ولى زمن الهزائم فها هي ألشام التي أريد لها أن تدفع ضريبة احتضانها للمقاومة بالدم تنفض عنها غبار المكائد وتتصدى للتكفيريين وحماتهم، تحت كل المسميات وإلى جانبها يقف كل المقاومين والحلفاء الأوفياء وهي تسير الى النصر المبين، ولو كره الكارهون، وبعد إستعادة السماء تسعى لإستعادة ألأرض التي يدنسها كل أنواع الغزاة، وما الإتهامات ألتي تساق ضدها إلا دليلاً على قرب إنتصارها وعصبية أعدائها، وما كذبة السلاح الكيميائي إلا السم الذي قدم لها بداية الحرب عليها وستتمكن حتماً مرة أخرى من أطعامه بمساعدة الدول الصديقة والحليفة لأعدائها".

أما في العراق وبعد الإنجازات الأخيرة المتمثلة بالقضاء على الإرهاب وبعد ان توضحت صورة مشاركة أعداء أمتنا بحجة تقديم الدعم والحماية، في الهجمة المبرمجة على مكامن القوة فيه من ثروات نفطية ونسيج إجتماعي متجانس وعلماء، بدأ ألوعي يعم كل فئات مجتمعه وبدأنا بسماع تلاوة فعل الندامة عند من ظن بأن عدو بلاده يشكل ضمانة لمصالحه، في جزره الوهمية خارج دورة الحياة مع كامل مجتمعه وكيانه".

وفلسطين النازفة ستبقى البوصلة التي تحدد لنا معنى الإنتماء فهي لب الصراع، أرض قومية لا يحق لأحد ألتصرف بشبر من أرضها بشكل يمس سيادتنا عليها، وهي ملك لمسنيها وأحداثها الذين تمثلهم عهد ألتميمي وأمثالها، ونردد مع سهعاده قوله: "إن أزمنة مليئة بالصعاب والمحن تأتي على ألأمم ألحية فلا يكون لها انقاذ منها ألا بالبطولة ألمؤيدة بصحة العقيدة ونحن في هذه ألمناسبة الأليمة لا يمكننا ألا أن نستحضر الزعيم سعادة في ذكرى ولادته لأمة بعد مخاضها العسير فكان المعبّر عن نفسيتها وأصالتها وعراقة تاريخها، وشهر حقيقتها الإنسانية بأنها أمة واحدة ومجتمع واحد مجتمع أرسى القيم وسمى بها فقاد وهدى في كل علم وفن وفلسفة".

وختم:"رفيق نبيل إن الأفراد في المجتمع يأتون ويذهبون لكن الحق يبقى لأن الحق إنساني والأنساني إجتماعي والمجتمع هو الإنسان الكامل، لذلك ستكون دائماً بيننا وقد أخترت الرحيل يوم ميلاد باعث نهضتنا، كي تستظل من وحي آذار ونستظل معك فيء رحابه، فيحضرنا وهو الحاضر دائماً يجدد ألعزم فينا والعزيمة ونجدد له العهد والقسم والألتزام، أيها الأهل والأحبة الأخوة والرفقاء، بإسم الحزب السوري القومي الأجتماعي رئيساً وقيادة ورفقاء، وبإسمي أتقدم من أهلنا أهل الفقيد وأهالي بلدة كفرا بأسمى آيات ألعزاء والبقاء للأمة".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018