إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

زعيمة المحافظين الألمان تحذر من انتخاب اليمين الشعبوي

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2019-05-25

DW - مع بدء عمليات الاقتراع في الانتخابات البرلمانية الأوروبية، وقبل يومين من الاقتراع في ألمانيا، حذرت زعيمة الحزب الديمقراطي المسيحي من مغبة انتخاب اليمينيين الشعبويين. ووزير الخارجية الفرنسي يحذر من تفكك أوروبا.

حذرت زعيمة الحزب الديمقراطي المسيحي الألماني، أنغريت كرامب - كارنباور، من انتخاب اليمينيين الشعبويين. وقالت خليفة المستشارة أنغيلا ميركل في رئاسة الحزب في تصريحات للموقع الإلكتروني لمجلة "فوكوس" الألمانية امs الجمعة (24 أيار/مايو): "لا يمكن لأحد انتخب اليمين الشعبوي في ألمانيا الادعاء بأنه لا يعلم من انتخب". وذكرت كرامب - كارنباور أن ما يهم اليمينيين الشعبويين في نهاية المطاف هو مصلحتهم الشخصية، وقالت: "هم مستعدون لتحقيق ذلك حتى بيع كل شيء متعلق بالقيم الوطنية والأوروبية".

وأضافت كرامب - كارنباور أنه للتوصل إلى هذا الاستنتاج لا ينبغي مشاهدة فيديو نائب المستشار النمساوي المستقيل هاينتس-كريستيان شتراخه فقط، مشيرة إلى أن ماري لوبين في فرنسا تخوض حملة انتخابية بالتعاون مع اليميني الشعبوي ستيف بانون، المستشار السابق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وقالت: "في إيطاليا هناك، على الأقل، محاولات لعلاقات مالية بين حزب ليغا الذي يقوده ماتيو سالفيني (نائب رئيس الوزراء الإيطالي) وروسيا".

وذكرت كرامب - كارنباور أنه عندما يتم النظر أيضا إلى الأسئلة بشأن التبرعات المفتوحة حول حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي، سيتضح أن "هذه ليست وقائع فردية، بل نموذج وسمات هيكيلية تربط بين اليمينيين الشعبويين".

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان أن أوروبا "مهددة بالتفكك والخروج من التاريخ". وقال لاذاعة آر تي إل "أنا قلق على اوروبا وليس على (حزب الرئيس الفرنسي) الجمهورية إلى الأمام، لان أوروبا مهددة بالانسلاخ والتفكك ومهددة بالخروج من التاريخ"، مشيرا أيضا الى "مخاطر التفسخ".

وشدد، قبل يومين من الانتخابات الاوروبية في غالبية دول الاتحاد الأحد: "نعم الوضع بالغ الخطورة". وأضاف "أن أوروبا باتت ساحة رهانات بين قوى تريد تفكيكها".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2019