إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

سلاح الجو الشامي يدمر آليات وتجمعات لإرهابيي “داعش” بمحيط المقالع بريف تدمر

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2015-08-15

سانا - استهدف سلاح الجو في الجيش العربي السوري أوكار وتجمعات إرهابيي تنظيم “داعش” بريف مدينة تدمر وكبدهم خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد كما دمر راجمة صواريخ ومستودع ذخيرة ووكراً لمتزعمي التنظيمات الإرهابية بالغوطة الشرقية فيما نفذت وحدة من الجيش عمليات نوعية على بؤرهم في درعا وريف القنيطرة.

وفي التفاصل نفذ سلاح الجو في الجيش العربي السوري غارات على أوكار وتجمعات إرهابيي تنظيم “داعش” بريف مدينة تدمر وكبدهم خسائر كبيرة في الأفراد والعتاد الحربي.

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن الطيران الحربي “دمر آليات بعضها مزود برشاشات لإرهابيي تنظيم “داعش” وقضى على عدد من أفراده في ضربات جوية على أوكارهم وتجمعاتهم في محيط المقالع وغرب منطقة المثلث الاستراتيجي” بريف تدمر.

ويحاصر تنظيم “داعش” عشرات الاف المواطنين داخل مدينة تدمر ويفرض عليهم أفكاره التكفيرية الظلامية بعد أن ارتكب العديد من المجازر والجرائم في المدينة منذ 20 حزيران الماضي راح ضحيتها أكثر من 500 شخص أغلبيتهم من الاطفال والنساء ودمر العديد من القطع الاثرية ونهب الكثير منها بحسب مصادر اعلامية وأهلية متطابقة.

وكانت وحدات من الجيش قضت أمس على أعداد كبيرة من ارهابيي تنظيم “داعش” في القريتين الى الشرق من حمص بنحو 80 كم ورجم القصر وخنيفس ومحيط المقالع المطلة على مثلث تدمر ودمرت سيارة مزودة برشاش متوسط في سد وادى الابيض وعربة مصفحة في محيط حقل جزل بريف حمص الشرقي.

الطيران الحربي يدمر مستودع ذخيرة وراجمة صواريخ للتنظيمات الإرهابية بالغوطة الشرقية

في هذه الأثناء ألحق سلاح الجو في الجيش العربي السوري خسائر فادحة بالتنظيمات الإرهابية التكفيرية المرتبطة بنظام آل سعود الوهابي خلال غارات جوية مكثفة نفذها ظهر اليوم على أوكارها في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن الطيران الحربي “دمر في ضربات جوية راجمة صواريخ في بلدة مديرا ومستودع ذخيرة ووكرا لمتزعمي التنظيمات الإرهابية في مدينة عربين” في الغوطة الشرقية.

وأكد المصدر “سقوط العديد من الإرهابيين أغلبهم من جنسيات أجنبية في غارة جوية على أحد أوكار الإرهابيين في مدينة حرستا”.

إلى ذلك اعترفت التنظيمات الإرهابية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بتكبدها خسائر كبيرة بالعتاد الحربي والأفراد من بينهم المدعو أبو عدنان مياسة.

وتنتشر في الغوطة الشرقية تنظيمات ارهابية تنضوي تحت مسمى “جيش الإسلام” المرتبط بنظام آل سعود الوهابي تعتدي على أحياء دمشق السكنية بالقذائف حيث استشهد الأربعاء الماضي 7 أشخاص وأصيب 56 شخصا بجروح جراء الاعتداءات الإرهابية على عدد من أحياء مدينة دمشق.

وحدات الجيش العاملة في درعا تدمر خطوط إمداد للإرهابيين.. والتنظيمات التكفيرية تقر بمقتل العشرات من أفرادها

إلى ذلك دمرت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في درعا الليلة الماضية وصباح اليوم خطوط إمداد وأوكارا لإرهابيي “جبهة النصرة” ومايسمى “جيش اليرموك” المرتبط مع كيان الاحتلال الإسرائيلي.

وقال مصدر عسكري إن وحدات من الجيش قضت على عدد كبير من إرهابيي “جبهة النصرة” والتنظيمات التكفيرية بينهم الإرهابي “حسن منصور الصالح” متزعم ما يسمى “كتيبة شهداء حوران” خلال عمليات نفذتها ضد أوكارهم على الأطراف الجنوبية والغربية لمدينة درعا.

وفي حي درعا البلد أشار المصدر العسكري إلى أن وحدة من الجيش نفذت عمليات نوعية الليلة الماضية وصباح اليوم على بؤر وأوكار الارهابيين التكفيريين في محيطي مدرسة زنوبيا ومبنى نقابة الأطباء وأحياء النازحين والسيبة والحمادين.

ولفت المصدر إلى أن العمليات أسفرت عن “تدمير عربتين مصفحتين و إعطاب أخرى وسقوط قتلى بين صفوف الإرهابيين من بينهم الإرهابي “مفلح الكناني” أحد متزعمي التنظيمات التكفيرية في المنطقة”.

وكانت وحدة من الجيش قضت أمس على ارهابيين من “جبهة النصرة” وما يسمى “حركة المثنى الاسلامية” على اتجاه مدخل مخيم النازحين ودمرت مستودعا للذخيرة بما فيه في مخيم النازحين وعربة مصفحة في محيط مدرسة زنوبيا ورتل عربات بين حي البحار ومبنى الجمرك القديم كان قادما من اتجاه الحدود الاردنية.

واشار المصدر العسكري إلى أن وحدة من الجيش دمرت أوكار التنظيمات التكفيرية شرق بنايات السكك في بلدة عتمان ما أدى إلى “مقتل عدد من أفرادها وتدمير رشاش وكميات من الاسلحة المتنوعة”.

وأسفرت ضربات الجيش أمس على أوكار وتجمعات إرهابيي “جبهة النصرة” في اليادودة وخراب الشحم والحراك وبصر الحرير والصورة وعلما وصيدا وبلدة النعيمة والشيخ مسكين ونوى وسملين وانخل عن القضاء على العديد من الارهابيين وتدمير عربتين مدرعتين وكمية من الاسلحة والذخيرة.

وأكد المصدر “تكبيد التنظيمات الإرهابية التكفيرية خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد خلال عمليات نفذتها وحدات الجيش على أوكارها في تل الحارة وأنخل وجاسم وكفر شمس”.

إلى ذلك أقرت التنظيمات الارهابية عبر صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل العشرات من أفرادها من بينهم من سمته “قائد كتيبة شهداء حوران” الإرهابي “حسن منصور الصالح” و”محمد نضال الشمري” متزعم فيما يسمى “جيش اليرموك” و”يوسف عوض الجيزاوي” و”يوسف عوض عبد اللطيف الخطيب” و “ماهر مالك سرحان

أبو نبوت” و”محمد منصور ابازيد” و”بلال أحمد البتك” و”وسيم محمد أمين الزير المسالمة” و”يحيى علي حمادة المسالمة” و”عبد الرحمن عبد الله” والفلسطيني “طارق زياد الخضر”.

عمليات دقيقة للجيش ضد بؤر وتحركات الإرهابيين في ريف القنيطرة

وفي ريف القنيطرة أكد مصدر عسكري مقتل وإصابة العديد من أفراد التنظيمات الإرهابية التكفيرية المرتبطة بكيان الاحتلال الإسرائيلي وتدمير آلياتهم خلال العمليات المتواصلة على أوكارهم وتجمعاتهم.

وقال المصدر في تصريح لـ سانا إن وحدة من الجيش كثفت رماياتها على أوكار وتجمعات التنظيمات التكفيرية في التلول الحمر ما أسفر عن “سقوط قتلى ومصابين بين صفوفها وتدمير آلياتهم وأسلحتهم وذخيرتهم”.

وينتشر في التلول الحمر إرهابيون مما يسمى “جيش الحرمون” المرتبط بغرفة عمليات عمان ويضم في صفوفه إرهابيين من “جبهة النصرة” و”حركة أحرار الشام الإسلامية” و”لواء جبل الشيخ” و”لواء عمر بن الخطاب” ويستهدف أهالي قرى ريفي القنيطرة ودمشق الجنوبي بالقذائف الصاروخية والهاون.

وبين المصدر العسكري أن وحدات من الجيش “قضت على إرهابيين من تنظيم “جبهة النصرة” ودمرت آليات مزودة برشاشات متنوعة في عمليات دقيقة ضد بؤرهم وتحركاتهم في قريتي أم باطنة وممتنة”.

ولفت المصدر إلى أن وحدة من الجيش “دمرت أسلحة وعتادا للتنظيمات التكفيرية وأردت قتلى بين صفوفها في قرية أبو شبطة” حيث يتحصن إرهابيون يعملون بإمرة الموساد الإسرائيلي.

وكانت وحدات من الجيش قضت أمس على إرهابيين من تنظيم “جبهة النصرة” ودمرت ما بحوزتهم من أسلحة وذخيرة في التلول الحمر وقريتي أبو شبطة وطرنجة.

مقتل عدد من أفراد التنظيمات التكفيرية وتدمير أسلحتهم وآلياتهم في حلب

وفي حلب دمرت وحدات الجيش والقوات المسلحة أوكارا واليات لإرهابيي “داعش” وخطوط إمداد من الجانب التركي للتنظيمات التكفيرية المنضوية تحت زعامة “جبهة النصرة” المدرج على لائحة الارهاب الدولية.

وأكد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا “سقوط قتلى ومصابين في صفوف إرهابيي “جبهة النصرة” وتدمير آليات مزودة برشاشات خلال عمليات نفذها الجيش الليلة الماضية وصباح اليوم على أوكارهم في قرية المنصورة ومحيط البحوث العلمية” بالريف الغربي.

وأشار المصدر إلى أن عمليات الجيش ضد تجمعات وتحركات الإرهابيين في الريف الجنوبي والجنوبي الشرقي أسفرت عن “مقتل عدد من أفراد التنظيمات التكفيرية وتدمير أسلحتهم وآلياتهم بما فيها في قرى الوضيحي وبلاط وجباب وشرق مدينة السفيرة”.

وتأتي هذه العمليات بعد يوم من تدمير سلاح الجو أوكارا وآليات للتنظيمات الارهابية ومقتل عدد من افرادها في قرية بلاط.

وأكد المصدر العسكري “ايقاع قتلى ومصابين بين ارهابيي “داعش” وتدمير الياتهم المزودة برشاشات وكميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة خلال الساعات الـ 24 الأخيرة في عمليات للجيش على تحركاتهم وتجمعاتهم في قرى كويرس وعربيد والجديدة ” بريف حلب الشرقي.

إلى ذلك واصلت وحدات من الجيش ملاحقة فلول ارهابيي تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الارهاب الدولية على عدة محاور في محيط الكلية الجوية” شرق مدينة حلب بنحو40 كم بحسب المصدر العسكري.

وكان سلاح الجو في الجيش العربي السوري نفذ امس غارات مركزة على إرهابيي تنظيم “داعش” في محيط الكلية الجوية ما أدى إلى مقتل العديد منهم وتدمير أوكار وآليات لهم.

وفي مدينة حلب ذكر المصدر العسكري أن وحدات من الجيش “قضت على بؤر للتنظيمات الإرهابية في حياء حلب القديمة والليرمون وجمعية الزهراء وبستان القصر والراشدين4 وبني زيد ودمرت لها أسلحة وذخيرة ومرابض” تستخدم في استهداف الأحياء الآمنة بالقذائف.

وفي هذه الاثناء أقرت التنظيمات الارهابية التكفيرية عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل عدد من افرادها من بينهم “عبد القادر السعدي” و”احمد عمر حجازي” و”أسعد محمد عليطو” و”زياد زاهد حجازي” و”باسل جودت النجار” و”محمد صالح ياسين” و”محمد فروح”.

وفي ريف اللاذقية الشمالي ذكر المصدر أن وحدة من الجيش والقوات المسلحة قضت على عدد من الإرهابيين بينهم سعودي الجنسية في بلدة الحلوة.

سلاح الجو يدمر تجمعات وأوكارا للتنظيمات الإرهابية بريفي إدلب وحماة

وفي ريفي حماة وإدلب أكد مصدر عسكري أن سلاح الجو دمر تجمعات وأوكارا للتنظيمات الإرهابية في محمبل وقرقور ومعرة النعمان وبنش وأبو الضهور بريف إدلب.

كما أفاد المصدر أن سلاح الجو قضى على العديد من الإرهابيين في المنصورة وقسطون وتل زجرم وكفرزيتا ويدمر رتل آليات مزودة برشاشات في محيط قصر ابن وردان بريف حماة.



 
جميع الحقوق محفوظة © 2018