إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

رئيس الحزب استقبل الهئية الادارية لاتحاد الكتاب اللبنانيين واتحاد الجمعيات الأهلية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-01-16

اعتبر رئيس الحزب الأمين علي قانصو أن الثقافة تشكل أحد أهم عوامل تحصين المجتمعات، وكل مجتمع لا تكون فيه الثقافة مرتكزاً والابداع ميزة، يصيبه التآكل والتفتت والخراب.

كلام رئيس الحزب جاء خلال استقباله وفداً من اتحاد الكتّاب اللبنانيين برئاسة أمينه العام الدكتور وجيه فانوس وعضوية اعضاء الهيئة الادارية  حنان حمدان، أميرة المولى د. عدنان برجي، د. ربيع الدبس، محمد قبيسي، جهاد بنوت وريمون غوش، وحضر اللقاء عميد الاعلام.

ولفت رئيس الحزب إلى أنّ الخراب الثقافي في أي مجتمع يسهل تسلل الارهاب والتطرف، ويشكل سبيلاً لانتشار الجريمة والفساد، وما من سبيل لتخليص مجتمعنا من خطر الارهاب  وآفة التطرف إلا من خلال جعل الثقافة  أولوية الأولويات.

واعتبر أن اتحاد الكتاب اللبنانيين الذي يضم في عضويته أوسع طيف من النخب الثقافية والابداعية، يستحق كل الدعم والرعاية من قبل الدولة اللبنانية، لتمكينه من أداء دور أكبر في استعادة الحياة الثقافية وتعزيزها، وخلق أوسع مساحة للحوار بواسطة الأنشطة والندوات والمحاضرات الثقافية الهادفة إلى ترسيخ القيم المجتمعية، ومواجهة كل اشكال التطرف والانغلاق والطائفية.

وأكد أن الحزب السوري القومي الاجتماعي، يؤمن بأن لا قائمة تقوم للمجتمعات في ظل غياب الثقافة، ولذلك نحن منحازون بالكامل إلى جانب كل شأن ثقافي يهدف إلى ترقية المجتمع وتعزيز الوحدة الاجتماعية.

وتطرق إلى الازمات الاجتماعية والاقتصادية والبيئية وغيرها التي تواجه لبنان، وقال: حتى الازمات هذه تحتاج الى ثقافة لمعالجتها والتغلب على مساوئها وأضرارها.

وأكد رئيس الحزب الوفد أنه سيثير مطالب الاتحاد مع الجهات المعنية في الدولة اللبنانية.

وكان الوفد عرض مع رئيس الحزب لحاجات الاتحاد المزمنة، وتقليص موازنته بشكل كبير خلال السنوات الماضية، الأمر الذي أثّر سلباً على نشاطاتها وحراكه الثقافي.

 واستقبل رئيس الحزب بحضور عميد الاعلام وفداً من الاتحاد الوطني للجمعيات الأهلية المتعاقدة مع وزارة الشؤون الاجتماعي ضم رئيس الاتحاد توفيق عسيران، نائب الرئيس محمد عيشى المحاسبة منى غزال، أمين الصندوق أحمد عبود، عضو الهيئة أكرم بركات، ومفوض الاتحاد لدى الحكومة غسان حسن.

الوفد عرض لقانصو مطالبه المتمثلة بضرورة دفع مستحقات الجمعيات المترتبة على وزارة الشؤون الاجتماعية منذ ما يزيد على السبع سنوات، مشيراً إلى أن الجمعيات تسدد ما يتوجب عليها من مساهمات نقدية للوزارة.

وشدد الوفد على ضرورة اعادة النظر في نص العقود المبرمة مع الوزارة، بما يسهل العمل.

بدوره أثنى رئيس الحزب على دور الجمعيات الأهلية في كل المراحل والظروف، لافتاً إلى أن الشخصيات التي تقف على رأس هذه الجمعيات جديرة بالثقة، وهي خلال سنوات طويلة  بذلت جهوداً كبيرة على الصعيدين الاجتماعي والانساني، وتركت بصمة مميزة في هذا الخصوص.

وقال رئيس الحزب : نحن نقدر الجهد المبذول من قبل هذه الجمعيات، ونتطلع إلى أن يكون للدولة والوزارات المعنية نظرة مماثلة، والنظر في مطالب هذه الجمعيات وحقوقها.  


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017