إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

لاريجاني: ايران هي القوة الكبري في المنطقة

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-01-31

قال رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي لاريجاني، انه وفي الاجواء المعتمة والتي تحدث احيانا بسبب الاختلاف في الاراء السياسية، يتم تجاهل الحقائق عن الخدمات التي قدمتها الثورة الاسلامية، وهذا يعد ظلما بالثورة الاسلامية التي احدثت هزة في العالم الاسلامي.

وهنأ لاريجاني اليوم الثلاثاء في مستهل الجلسة العلنية لمجلس الشوري الاسلامي، الشعب ونواب البرلمان بحلول الذكري الثامنة والثلاثين لانتصار الثورة الاسلامية، وقال ان الامام الخميني (رض) وبعودته الظافرة الي ارض الوطن في مثل هذا اليوم من العام 1979، احدث تطورا يعد الأعظم في القرن الماضي.

واشار لاريجاني الي صمود وثبات الامام الراحل في تحقيق الاستقلال السياسي للشعب الايراني، وقال ان الشعب الايراني استطاع بعد الثورة الاسلامية، ان يحقق انتصارات وانجازات هامة سيما في مجال التقنية النووية رغم الضغوط الدولية من قبل القوي الكبري.

وأكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي علي ان ايران باتت اليوم القوة الاولي في مكافحة الارهاب في المنطقة، وتمكنت من الحفاظ علي علومها النووية بعد الاتفاق النووي.

واضاف لاريجاني ان الدول الكبري اصدرت بيانا فقط لمكافحة الارهاب واعلنت تحالفا من 60 بلدا لمحاربة الارهاب علي الورق فقط.

وفي المجال الاستقلال الاقتصادي، أكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي، ان الامام الخميني (رض) حث الشبان الايرانيين علي التسلح بالتقنيات الحديثة لذا وفي مرحلة الحرب المفروضة ضد ايران ، تمكنت ايران من الحصول علي التقنية الصاروخية، واليوم باتت القوة الكبري في المنطقة.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017