إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

لافروف: ندعو الأمم المتحدة للإسراع في تنظيم جولة جديدة من المحادثات السورية في جنيف

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-02-01

سانا - دعا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الأمم المتحدة إلى التوقف عن المماطلة وتسريع الجهود الرامية لتنظيم جولة جديدة من المحادثات السورية في جنيف.

ونقلت وكالة تاس عن لافروف قوله في افتتاح الدورة الرابعة لمنتدى التعاون الروسي العربي في أبو ظبي اليوم “إن اجتماع استانا حول الأزمة في سورية أسهم في تهيئة منصة إضافية للمحادثات وهو لا يشكل بديلا لعملية جنيف ونحن ما زلنا نعتقد بأن على أصدقائنا في الأمم المتحدة الإسراع والتوقف عن التأجيل والمماطلة في استئناف محادثات جنيف”.

واعتبر لافروف أن الآلية الثلاثية الروسية الايرانية التركية أسهمت في مراقبة تنفيذ نظام وقف الأعمال القتالية في سورية الذي لا يزال صامدا بشكل عام في البلاد لافتا إلى أن الاتفاق لا يشمل التنظيمات الإرهابية كتنظيمي داعش وجبهة النصرة.

وأضاف “نحن ننطلق من افتراض أن اتفاق وقف الأعمال القتالية لا ينطبق على تنظيمي داعش وجبهة النصرة مهما كانت مسمياتهما فالنصرة غيرت اسمها من جديد .. وهذا الأمر تم التأكيد عليه بوضوح في اجتماع استانا”.

ودعا وزير الخارجية الروسي “الدول العربية إلى الانضمام للمبادرة الروسية لفرض حظر تجاري واقتصادي على تنظيم داعش الإرهابي في المناطق التي ينتشر فيها”.

واختتم اجتماع أستانا حول الأزمة في سورية أعماله في ال24 من كانون الثاني الماضي بصدور بيان ختامي يؤكد الالتزام بسيادة واستقلال ووحدة الأراضي السورية ويشدد على أن الحل الوحيد للأزمة في سورية سيكون من خلال عملية سياسية ويعلن تشكيل آلية ثلاثية لمراقبة نظام وقف الأعمال القتالية ويؤكد الإصرار على محاربة الإرهاب.

وفي شأن آخر قال لافروف إن “روسيا تقدم المساعدة إلى الجيش العراقي في حملته المتواصلة ضد تنظيم داعش الإرهابي عن طريق إمداده بالأسلحة الروسية” مشددا على ضرورة إتمام العملية العسكرية ضد التنظيم الإرهابي في مدينة الموصل العراقية حتى النهاية ولكن مع اتخاذ الخطوات الضرورية لحماية المدنيين في المدينة.

وبدأت في مدينة أبو ظبي الإماراتية اليوم أعمال منتدى التعاون الروسي العربي في دورته الرابعة ومن المتوقع أن يتم خلاله بحث المسائل المتعلقة باتفاق وقف الأعمال القتالية في سورية والاتفاق الروسي الإيراني التركي في هذا الشأن.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017