إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الرئيس النمساوي: حل الأزمة في سورية غير ممكن عسكريا

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-02-03

سانا - أكد  الرئيس النمساوي ألكسندر فانديربيلين أن حل الأزمة في سورية عسكريا غير ممكن.

وشدد فانديربيلين الذي انتخب قبل شهر في كلمة اليوم بمناسبة الاستقبال السنوي للبعثات الدبلوماسية المعتمدة والمنظمات الدولية في النمسا على ضرورة التنسيق والتعاون مع روسيا مؤكدا أنه لا يمكن التوصل إلى حلول للأزمات الدولية والإقليمية من دونها.

وأعرب فانديربيلين عن رغبة بلاده بالمساهمة في محاربة التطرف والتركيز على قضايا الشباب لافتا إلى أن الهجمات الإرهابية في فرنسا وألمانيا وتركيا التي وقعت خلال الأشهر الماضية تتطلب تكثيف الجهود الدولية لضرب الإرهاب والتطرف والتنسيق مع الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وكان مدير مكتب حماية الدستور ومكافحة الإرهاب في فيينا بيتر غريدلنغ حذر في تصريح لإذاعة النمسا أول أمس من خطر عودة الإرهابيين من سورية والعراق وتزايد أعدد الإرهابيين والمتطرفين على أراضي النمسا عبر المزيد من عمليات تجنيد الشبان المتطرفين.

وعلى صعيد الأزمة في أوكرانيا أعرب فانديربيلين عن قلقه من عدم التوصل إلى نتائج ملموسة تلبي شروط اتفاقية مينسك متسائلا عن إمكانية خلق الظروف المناسبة للتوصل إلى حل سلمي للأزمة مشيرا إلى أنه يتوجب أيضا على أوكرانيا ضرورة قيامها بتنفيذ التزاماتها والإيفاء بتطبيق بنود اتفاقية مينسك.

وكان المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديميترى بيسكوف أكد في تصريحات للصحفيين أمس أن تصعيد الوضع الأمني في منطقة دونباس شرق أوكرانيا يثبت مجددا ضرورة استئناف الحوار بين روسيا والولايات المتحدة بما في ذلك بشأن الأزمة الأوكرانية.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017