إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

موغيريني: لا تزال الولايات المتحدة الأمريكية صديق لنا

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-02-03

آكي - اعتبرت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، أن الصداقة لا تزال تطبع العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية.

وكانت المسؤولة الأوروبية تدلي بتصريحات اليوم لدى وصولها إلى مقر انعقاد القمة الأوروبية غير الرسمية في مالطا، حيث شددت على أن وجود الخلافات هو أمر طبيعي بين الأصدقاء.

وأوضحت موغيريني أن للاتحاد الأوروبي أولوياته وقيمه التي يستمر في الدفاع عنها، قائلة "نحن لسنا مع السياسة القائمة على بناء الجدران والمنع، وحوارنا مع المسؤولين الأمريكيين سيتصف بالبراغماتية".

وأقرت موغيريني بأن الطريق والعمل الأمريكيين باتا مختلفين عما تسعى أوروبا لعمله وما تزال تؤمن به من قيم.

أما بالنسبة لموضوع محاربة الهجرة غير الشرعية، وهو الموضوع الرئيسي على جدول أعمال قمة مالطا، فقد أكدت المسؤولة الأوربية أن الهدف من الاهتمام بليبيا هو مساعدة السلطات هناك على التصدي للتحديات، والعمل على إنقاذ حياة الناس بالتعاون مع منظمات الأمم المتحدة.

وشددت موغيريني على تضامن دول الاتحاد مع إيطاليا، وهي الدولة العضو في الاتحاد الأكثر تعرضاً لتدفق المهاجرين القادمين عبر المتوسط انطلاقاً من السواحل الليبية.

إلى ذلك، تشير العديد من المصادر المطلعة أن الأوروبيين يسعون من أجل إقامة مراكز لفرز اللاجئين في دول أفريقيا، وذلك في محاولة لثنيهم عن متابعة الطريق بحراً إلى أوروبا عبر المتوسط.

لكن هذا الطرح يواجه بالرفض من قبل العديد من الدول في شمال أفريقيا، ومنها ليبيا، حيث أكد رئيس الوزراء الليبي فائز السراج، الذي كان في بروكسل يوم أمس، على رفضه لأي شكل من أشكال توطين المهاجرين على الأراضي الليبية، كما طالب بالمزيد من المساعدات الأوروبية.

كما حرص السراج على التشديد على أن أي إتفاق مع أي طرف خارجي يجب أن يراعي السيادة الوطنية لليبيا، وأن بلاده هي بلد عبور للمهاجرين وليس بلد مصدر.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017