إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

بلجيكا: حكم بالسجن على جهاديين ارتكبوا فظائع بسورية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-02-13

آكي - أصدرت المحكمة الجنائية في مدينة أنفرس (شمال)، الاثنين حكماً بالسجن لمدة 28 عاماً على المدعو حكيم  الواثقي، لقيامه بارتكاب أعمال قتل إرهابية في سورية.

ويعد الحكم، الذي أُنزل بالمدعو حكيم، 24 عاماً من مدينة فيلفورد، هو الأول من نوعه في البلاد والذي يصدر بحق أحد الجهاديين العائدين من سورية.

كما أطلقت المحكمة نفسها سراح 5 أشخاص تم اتهامهم بالمشاركة في فيديو دعائي لصالح تنظيم (الدولة الإسلامية)، وذلك بسبب عدم كفاية الأدلة.

واستندت المحكمة إلى مكالمات هاتفية أجرها الجهادي المذكور يوم 14 كانون الثاني/يناير 2013 من سورية، مع إحدى صديقاته في مدينة فيلفورد، يقر فيه بقتل أشخاص، وحسب مصادر قضائية، فقد “رصدت أجهزة الأمن البلجيكية العديد من الاتصالات الهاتفية التي أجراها حكيم الواثقي ويروي فيها عمليات قتل أشخاص بسبب عدم دفعهم فدية ويتحدث أيضاً عن حادثة إطلاق سراح أرمني مسيحي بعد تلقي مبلغ 30 ألف يورو فدية من عائلته”.

وقالت المصادر إن السلطات كانت تتعقب هذا الجهادي، في بداية الأمر، على خلفية انتمائه لخلية إرهابية معروفة تحت اسم “شريعة في بلجيكا”، تم تفكيكها منذ سنوات، لكن التحقيقات أدت إلى كشف مشاركته بارتكاب فظائع في سورية، ما أدى إلى هذا الحكم.

هذا ومن المنتظر أن تصدر المحكمة أحكاماً أخرى بحق 5 أشخاص غيابياً، بسبب تواجدهم حالياً في سورية، ويعتقد أن 3 منهم قد لقوا حتفهم هناك.

وقد ثبُت للسلطات، بعد اعترافات الجهادي المذكور، ارتباطاته بكل من مهدي نموش، المحتجز حالياً على خلفية الهجوم على المتحف اليهودي في بروكسل عام 2014، وعبد الحميد أباعود، أحد مهندسي هجوم باريس في تشرين الثاني/نوفمبر 2015، والذي قتل على يد الشرطة الفرنسية بعد عدم أيام من الواقعة.

وكان حكيم الواثقي قد عاد إلى بلجيكا بسبب إصابته بجروح خطيرة في الرأس، ومن هنا يحاول محامي الدفاع القول أن المحاكمة باطلة وأنه لا يتعين الإصغاء لاعترافاته، بسبب أضرار في دماغه.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017