إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الخارجية الكازاخية: المحادثات السورية السورية في أستانا ستجري خلف أبواب مغلقة

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-02-14

سانا - أعلن مكتب الصحافة في وزارة الخارجية الكازاخية أن الجولة القادمة من المحادثات السورية السورية المقررة في أستانا غدا ستجري خلف أبواب مغلقة.

وقالت الخارجية الكازاخية في بيان لها اليوم.. ” إن الجولة القادمة في إطار عملية أستانا بشأن تسوية الوضع في سورية سوف تبدأ على مستوى عال في ال 15 من شباط 2017 في الساعة 00ر13 بتوقيت أستانا المحلي في فندق ريكسوس”.

وزير الخارجية الكازاخستاني: اجتماع أستانا سيبحث آلية مراقبة نظام وقف الأعمال القتالية

وفي وقت سابق أعلن وزير الخارجية الكازاخستاني خيرات عبد الرحمانوف اليوم أن اجتماع أستانا حول تسوية الأزمة في سورية المقرر يومي 15 و 16 الشهر الجاري سيبحث آلية مراقبة نظام وقف الأعمال القتالية.

وكان الاجتماع الأول في أستانا حول تسوية الأزمة في سورية الذي جرى في 23 و24 الشهر الماضى أكد في بيانه الختامي الالتزام بسيادة واستقلال ووحدة الأراضي السورية وشدد على أن الحل الوحيد للأزمة في سورية سيكون من خلال عملية سياسية كما أعلن تشكيل الية ثلاثية لمراقبة وقف الاعمال القتالية والتأكيد على الاصرار على محاربة الإرهاب.

ونقلت وكالة الأنباء الكازاخية عن عبد الرحمانوف قوله للصحفيين..”إن الاجتماع سيركز على آلية تسجيل انتهاكات وقف الأعمال القتالية في سورية ونظام فرض عقوبات على أولئك الذين يرتكبون هذه الانتهاكات”.

وأضاف عبد الرحمانوف.. إن وفد الجمهورية العربية السورية والوفد الروسي وصلا إلى أستانا في انتظار وصول الوفود الأخرى.

ولفت إلى أن الأمم المتحدة ستكون ممثلة بخمسة أشخاص فيما لم ترد حتى الآن معلومات بشأن مشاركة الولايات المتحدة في الاجتماع.

وكانت وزارة الخارجية الكازاخية أعلنت في 11 الشهر الجاري أنه تمت دعوة وفد الجمهورية العربية السورية وممثلي “المعارضة” إضافة للمبعوث الدولي الخاص إلى سورية ستافان دى ميستورا إلى اجتماع في أستانا حيث ستتم مناقشة تنفيذ نظام وقف الاعمال القتالية في سورية واجراءات استقرار الوضع فى مناطق معينة وتبنى قواعد مجموعة العمل المشتركة والاتفاق على المزيد من الاجراءات لتعزيز نظام وقف الأعمال القتالية إضافة إلى بحث خطوات عملية أخرى فى ضوء المحادثات السورية المقبلة فى جنيف.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017