إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الجيش الشامي يسيطر على معمل حيان ومحطة جحار والمدرسة والمستوصف في منطقة البيارات بريف حمص

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-02-14

سانا - أفاد مصدر عسكري لـ سانا بأن وحدة من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة واصلت تقدمها على محور التيفور-تدمر وتمكنت من استعادة السيطرة على المدرسة والمستوصف في منطقة البيارات بريف حمص.

وفي وقت سابق اليوم أعلن مصدر عسكري السيطرة على معمل حيان للغاز خلال العملية العسكرية المتواصلة للجيش العربي السوري لاجتثاث تنظيم “داعش” من ريف حمص الشرقي.

وذكر المصدر في تصريح لـ سانا أن وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة والصديقة نفذت خلال الساعات القليلة الماضية عملية عسكرية واسعة سيطرت خلالها على حقل حيان للغاز بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي “داعش” فيه.

وأوضح المصدر أن عناصر الهندسة في الجيش العربي السوري تعمل حاليا على تفكيك الألغام والعبوات والمفخخات التي زرعها إرهابيو تنظيم “داعش” داخل معمل حيان للغاز.

وتعرض معمل حيان خلال الفترة الماضية لأعمال تخريب وتدمير كبير حيث قام تنظيم “داعش” الإرهابي بتفجير وحدة التحكم المركزية فيه وإضرام النيران في أجزاء كبيرة منه.

إلى ذلك أفاد مراسل سانا في حمص بان وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة والصديقة وسعت سيطرتها في الريف الغربي لمدينة تدمر بعد عملية عسكرية انتهت بتحرير محطة جحار الواقعة غرب معمل حيان بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي “داعش” وتكبيدهم خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد حيث تقوم وحدات الجيش بملاحقة فلولهم الهاربة باتجاه منطقة الآبار.

وأوضح المراسل أن وحدات من الجيش تابعت عملياتها العسكرية بنجاح شرق معمل حيان وفرضت سيطرتها الكاملة على جميع التلال المحيطة به.

وفي ريف حمص الشمالي ذكر المراسل أن وحدة من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية دمرت دبابة لإرهابيي جبهة النصرة على محور الغنطو/الحلموز في الجهة الجنوبية الشرقية لقرية جبورين شمال مدينة حمص.

وتنتشر في ريف حمص الشمالي مجموعات تكفيرية تتبع لتنظيم جبهة النصرة تعتدي بالقذائف على الأهالي في القرى المجاورة والأحياء السكنية بمدينة حمص.

وحدات من الجيش تحبط اعتداء التنظيمات الإرهابية على حي المنشية في مدينة درعا… والإرهابيون ينقلون مصابيهم إلى مشافي كيان الاحتلال الإسرائيلي

من جهة أخرى نفذت وحدات من الجيش العربي السوري عمليات نوعية على مقرات ومحاور تسلل المجموعات الارهابية التابعة لتنظيم جبهة النصرة على أطراف حي المنشية في مدينة درعا.

وأكدت مراسلة سانا في درعا أن وحدات الجيش المدافعة عن المدينة تصدت للهجوم العنيف الذي شنه المئات من ارهابيي تنظيم جبهة النصرة على النقاط العسكرية والأحياء السكنية وأوقعوا في صفوفهم مئات القتلى والمصابين ودمرت لهم عتادا حربيا ثقيلا ومقرات وآليات في محاور اعتدائهم من اتجاه الجمارك القديمة وشارع السويدان ومحيطي جامع بلال الحبشي ومدرسة اليرموك.

ولفتت المراسلة نقلا عن مصادر أهلية الى أن أعدادا كبيرة من الإرهابيين المصابين تم نقلهم باتجاه الأراضي المحتلة حيث يعمد كيان الاحتلال الإسرائيلي إلى تقديم المعالجة والرعاية الصحية لهم في مشافيه.

وأشارت إلى أن الجيش يفرض سيطرة نارية على محاور الاشتباك ويعمد إلى التعامل مع الارهابيين برمايات نارية تناسب الموقف القتالي.

ونفت المراسلة ما تناقلته صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي محسوبة على التنظيمات الارهابية حول تقدم الإرهابيين في حي المنشية لافتة إلى وقوع دمار كبير في عدد من الأبنية المهجورة في شارع الاردن نتيجة تفجير الإرهابيين عددا من العربات المفخخة قربها.

وتصدت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أمس لاعتداءات تنظيم جبهة النصرة الإرهابي على محاور المنشية وحميدة الطاهر وساحة بصرى والمؤسسة في مدينة درعا وسيطرت على الموقف القتالي بعد تكبيد التنظيم الإرهابي خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

إلى ذلك أقرت التنظيمات الإرهابية على صفحاتها في مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل عدد من إرهابييها منهم “عمر أحمد أبو نبوت وعبد الله نور الدين الحريري وعلاء عدنان دلوع وأحمد قاسم المسالمة ووليد محمد المفعلاني وحسام فواز الجهماني وياسين فواز الجباوي”.

تدمير سيارة وجرافة لإرهابيي “داعش” و”جبهة النصرة” وإيقاع قتلى بين صفوفهم في ريف حماة

إلى ذلك قضت وحدات من الجيش العربي السوري بإسناد من الطيران الحربي على 4 إرهابيين تابعين لما يسمى “جيش الفتح” وتنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية بريف حماة.

وأفاد مراسل سانا في حماة بأن وحدة من الجيش نفذت عملية دقيقة ضد سيارة لإرهابيي “جيش الفتح” جنوب شرق قرية الحماميات حاولت الاعتداء على إحدى النقاط العسكرية.

وبين المراسل أن العملية أسفرت عن تدمير السيارة ومقتل 3 إرهابيين كانوا بداخلها ومصادرة قاذف “ار بي جي” وبندقية آلية وجهاز اتصال “تيترا” وهوية لضابط تركي.

وإلى الشرق من مدينة سلمية بريف حماة الشرقي أشار المراسل إلى أن الطيران الحربي السوري دمر جرافة لإرهابيي تنظيم “داعش” الإرهابي كانت تقوم بإنشاء سواتر ترابية ومتاريس في قرية أبو حبيلات.

وتنتشر في ريف حماة الشمالي والشرقي مجموعات إرهابية تابعة لتنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” وعدد من التنظيمات الإرهابية المنضوية تحت مسمى “جيش الفتح” وتعتدي جميعها على الأهالي في القرى والبلدات الآمنة وترتكب بحقهم المجازر وتمنعهم من ممارسة حياتهم اليومية وأعمالهم الزراعية.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017