إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

العراق - خطط جديدة لزيادة إنتاج المحاصيل الزراعية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-02-18

الصباح - تعكف وزارة الزراعة على اعداد خطط جديدة تهدف الى تطوير القطاع، من خلال زيادة الانتاج عبر دعم المزارعين بمنظومات حديثة للري المقنن.

وقال الناطق الرسمي باسم الوزارة، حميد النايف لـ”الصباح”: ان “وزارته تعكف على اعداد خطط جديدة تهدف الى تشجيع المزارعين على زيادة انتاج المحاصيل المختلفة بما يسهم في رفع معدلات التسويق، وبالتالي يسهم في دعم الموازنة بمداخيل اضافية في ظل الازمة المالية التي تعيشها البلاد”.

واضاف ان “تلك الخطط تتضمن تجهيز المزارعين بمنظومات حديثة للري المقنن بنوعيها الثابتة والمتحركة بما يسهم في الحد من نسب الهدر المرتفعة كونهم يعتمدون على طريقة (الغمر) التقليدية خلال ريهم للأراضي الزراعية، التي لا تتناسب مع تمر به البلاد من تراجع واضح في الواردات المائية ضمن حوض نهري دجلة والفرات”.

وفي ما يتعلق باجراءات وزارته للقضاء على الافات الزراعية، اكد النايف ان دائرة وقاية المزروعات في الوزارة اتخذت سلسلة من الإجراءات الهادفة الى القضاء على آفة (السوسة الحمراء) الوافدة إلى البلاد بعد العام 2003 وتحديدا في محافظة البصرة، موضحا ان الوزارة هيأت ملاكاتها الفنية للشروع بحملة للتحري والتفتيش عن تواجد الافة الحشرية ومعالجتها فورا ضمن مناطق الاصابة.

ولفت الى ان وزارته كانت قد طبقت في وقت سابق قانون الحجر الزراعي الذي يتضمن منع استيراد اي نوع من فسائل وأشجار النخيل من الدول التي تنتشر فيها الاصابة، مشيرا الى المساعي التي تبذلها وزارته للقضاء على الامراض التي تصيب غابات النخيل في عموم المحافظات بما يسهم بزيادة انتاج التمور في البلاد.

وكان العراق وحتى اواخر ستينيات القرن الماضي، متصدرا دول العالم بأعداد النخيل التي زادت على الـ 33 مليونا، علاوة على تصدره المرتبة الاولى بانتاج التمور، بينما تصدرت الامارات دول العالم بأعدادها البالغة 40 مليونا.

الناطق الرسمي باسم الزراعة افصح عن ان وزارته كانت قد استوردت في وقت سابق، (هولدرات) حديثة لرش المبيدات على اشجار النخيل من خلال طائرات خاصة بهذا الغرض على مدى جولتين في كل موسم ما انعكس على زيادة الانتاج.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017