إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

ماي تريد الحفاظ على علاقة قوية مع فرنسا بعد بريكست

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-02-18

أ ف ب - وعدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي بأن تحافظ على علاقات تعاون وثيقة مع فرنسا في مجالات الأمن والدفاع بعد خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي، وذلك خلال لقائها نظيرها الفرنسي برنار كازنوف الجمعة في داوننغ ستريت.

وشدد كازنوف وماي على ضرورة التوصل إلى اتفاق "على حقوق مواطني الاتحاد الأوروبي في المملكة المتحدة والمواطنين البريطانيين في الاتحاد الأوروبي" ما بعد بريكست، وفق ما جاء في بيان صادر عن مكتب ماي.

واستنادا الى البيان "قالت رئيسة الوزراء بوضوح إنه إذا غادرت المملكة المتحدة الاتحاد الاوروبي فإننا لا نغادر أوروبا".

واتفق الزعيمان على "ضرورة الحفاظ على تعاوننا الوثيق في مجال الأمن والدفاع، بما في ذلك من خلال منظمة حلف شمال الأطلسي"، وفق البيان نفسه.

وتطرق كازنوف وماي أيضا إلى الوضع في سوريا وأوكرانيا والقضايا المتعلقة بالإرهاب والهجرة، على ما أوضح البيان.

وعبرت ماي عن "سرورها" للقاء كازنوف، مذكرة بأنهما "عملا معا بشكل جيد" عندما كانا وزيري داخلية بلديهما.

وقالت إن "بريطانيا وفرنسا عملتا بشكل جيد جدا في مسائل كثيرة. علاقاتنا الثنائية قوية جدا، وآمل أن أستطيع تطويرها في مجالات عدة".

واستقبلت ماي نظيرها الفرنسي في وقت تستعد الحكومة البريطانية لكي تطلق قبل 31 آذار/مارس المادة خمسين من معاهدة لشبونة لإطلاق مفاوضات الخروج من الاتحاد الاوروبي التي تستمر سنتين.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017