إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

فلسطين - الاحتلال يسلم إخطارات هدم 40 منزلا ومدرسة في "الخان الأحمر" شرق القدس

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-02-19

وفا- اقتحمت قوات الاحتلال، اليوم الأحد، منطقة الخان الأحمر شمال شرق مدينة القدس المحتلة، وأخطرت بهدم 40 منزلا، ومدرسة "الخان الأحمر" المعروفة "بمدرسة الإطارات" التابعة لمديرية تربية ضواحي القدس، التي تخدم عددا من التجمعات البدوية في بادية القدس.

وأوضح المواطن عيد الجهالين خلال اتصال هاتفي مع "وفا"، أن قوات الاحتلال اقتحمت المنطقة فجرا، وأخطرت السكان بضرورة إخلاء منازلهم حتى الثالث والعشرين من الشهر الجاري، تمهيدا لهدمها.

وأوضح الجهالين أن تلك القوات هددت بهدم المنازل التي يقطنها مالكوها قبل عام 1967، منوها إلى أن هذه المنطقة من أكثر المناطق استهدافا من قبل الاحتلال.

وأفاد مراسلنا، بأن قوات الاحتلال فرضت حصارا عسكريا محكما على المدرسة، ومسجد في تجمع عرب الجهالين بمنطقة "الخان الأحمر" في بادية القدس، وأعلنت لاحقا المنطقة "منطقة عسكرية مغلقة".

وقال أحد سكان التجمع لمراسلنا، إن طواقم "الإدارة المدنية"، وقوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت التجمع، فجر اليوم الأحد، وشرعت بمحاصرة المنطقة، خاصة المدرسة، واقتحمتها، ومسجدا، ومرافق أخرى، ومنعت أي من أبناء التجمع الخروج، أو الدخول إليها، ونصبت حواجز على الطريق القريبة، وشلت الحركة بالمنطقة بالكامل، وسط أجواء من التوتر الشديد تسود المنطقة.

ويضم التجمع البدوي لعرب الجهالين أكثر من 30 عائلة، كانت تلقت إخطارات متتالية من قوات الاحتلال بهدم معظم منازلها، بحجة البناء من دون ترخيص، في حين يؤكد سكان المنطقة أن هدف الاحتلال هو إزالة أي وجود فلسطيني في المنطقة لمصادرة أراضيها، لصالح مشاريع ومخططات استيطانية ضخمة، كان أعلن عنها الاحتلال سابقا.

من جهته، حذر وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم من مغبة هدم الاحتلال للمدرسة، معتبرا أن هذا "الإجراء التعسفي الممنهج جاء بعد سلسلة من الاعتداءات المتواصلة على المدرسة من مداهمات، وتخريب، وإخطارات هدم".

وناشد كافة المنظمات والمؤسسات والهيئات الدولية التدخل السريع لوقف هذه الممارسات اللاإنسانية، والتدخل العاجل لحماية العملية التعليمية ومؤسساتها من هذه الاعتداءات والى العمل الفوري لضمان حق الطلبة في التعليم الآمن، والتدخل للحد من سياسات الاحتلال العنصرية والوقوف أمام قرارتها التعسفية.

وأكد "أن حق أطفال فلسطين في التعليم أقوى من جبروت الاحتلال، وسنحافظ على المسيرة التعليمية، وطلبتنا سيتعلمون في الكرفانات والخيام وتحت الشجر، متطلعين من دول العالم الحر، والمؤسسات الدولية مناصرتهم للحصول على هذا الحق".

الاحتلال يجبر عائلة مقدسية على هدم منزلها في سلوان

شرعت عائلة، الليلة الماضية، بهدم منزلها الكائن في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، بضغط من بلدية الاحتلال في مدينة القدس المحتلة، وتفاديا من دفع بدل هدم للبلدية وعادة ما تكون فاتورتها عالية جدا (80 ألف شيقل).

وأفاد مراسلنا، بأن المواطن صالح الشويكي شرع بهدم منزله الكائن في حي بئر أيوب ببلدة سلوان، بضغط من الاحتلال، حيث تبلغ مساحته 80 مترا مربعا، ويؤوي 13 فردا.

وأوضح أن بلدية الاحتلال أصدرت أوامر هدم إدارية بحق منزله، وتم تأجيلها عدة مرات، حتى أصدرت البلدية قرار الهدم الأخير مؤخرا، مشيرا إلى أن المنزل شيد في العام 2009، من الطوب، وألواح الصاج المقوى.

وكانت عائلة قراعين المقدسية شرعت، مساء أمس، بهدم منزلها في حي الفاروق ببلدة سلوان، بأمر وضغط من بلدية الاحتلال في القدس؛ بحجة البناء غير مرخص.

وتبلغ مساحة المنزل 60 مترا، وتم تشييده قبل 6 سنوات، وهو مكون من غرفة واحدة، بالإضافة إلى مطبخ وحمام، في حين سلمت البلدية العبرية أمر الهدم للعائلة، قبل أسبوع.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017