إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الجيش الشامي يفرض سيطرته على مساحات جديدة شرق البيارات بريف تدمر الغربي

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-02-24

سانا - أحبطت وحدات من الجيش والقوات المسلحة هجوما لإرهابيي تنظيم جبهة النصرة المرتبط بكيان العدو الإسرائيلي على حي المنشية بمنطقة درعا البلد ودمرت لهم عددا من الآليات والعربات المفخخة.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن وحدات من الجيش “تصدت لاعتداءات تنظيم جبهة النصرة الإرهابي على حي المنشية وكبدته خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد ودمرت له عددا من الآليات والعربات المفخخة”.

وأحبطت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أمس هجوما لإرهابيي تنظيم جبهة النصرة على حي المنشية ودمرت أحد مقراتهم في منطقة درعا البلد وآليات محملة بالذخيرة في مدينة بصرى ومقر قيادة في محيط صوامع حبوب غرز بريف درعا الشرقي.

وأسفرت عمليات الجيش خلال الأيام الماضية عن تدمير عدد كبير من الآليات والمفخخات ومرابض الهاون وراجمات الصواريخ للمجموعات الإرهابية المنضوية تحت زعامة “جبهة النصرة” الإرهابي ومقتل أعداد كبيرة من الإرهابيين في منطقة درعا البلد وريف المحافظة.

وحدات الجيش تفرض سيطرتها على مساحات جديدة شرق البيارات وتلاحق فلول إرهابيي “داعش” على محور جبل الهيال بريف تدمر الغربي

كما فرضت وحدات الجيش العربي السوري العاملة بريف حمص الشرقي سيطرتها على مساحات جديدة شرق منطقة البيارات وباتجاه جبل الهيال الاستراتيجي بالريف الغربي لمدينة تدمر.

وذكر مراسل سانا في حمص إن وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة دمرت آخر تجمعات إرهابيي تنظيم “داعش” في منطقة صمامات أنابيب الغاز شرق البيارات لمسافة تزيد على 4 كم لتصبح بذلك على بعد أقل من 7 كم عن مثلث مدينة تدمر الاستراتيجي.

وتعد المنطقة المعروفة بمثلث تدمر نقطة انطلاق استراتيجية مهمة باتجاه إحكام الطوق على إرهابيي تنظيم “داعش” داخل مدينة تدمر الذين يستهدفون بجرائم حقدهم كل شيء في المدينة بما فيها الآثار المدرجة على قائمة اليونيسكو للتراث العالمي.

ودمر إرهابيو “داعش” في الـ20 من الشهر الماضي واجهة المسرح الروماني والتترابيلون في المدينة الأثرية في جريمة جديدة تضاف إلى سجلهم الإرهابي الإجرامي الحافل بمئات الجرائم والمجازر بحق البشرية والحضارة الإنسانية.

وإلى الجنوب من منطقة البيارات واصلت وحدات الجيش عملياتها على اتجاه جبل الهيال الاستراتيجي وحققت تقدما كبيرا باتجاه السفوح الغربية للجبل وسط انهيار كبير في صفوف إرهابيي “داعش” الذين سقط بينهم العديد من القتلى والمصابين بنيران الجيش بينما ولى الباقون الادبار باتجاه الشرق.

وأفاد المراسل بمقتل العديد من إرهابيي “داعش” خلال عمليات مكثفة لوحدات الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة شمال البيارات التي فرضت سيطرتها على منطقة أبراج الطيران.

وأوضح المراسل أن عناصر الهندسة قامت خلال الساعات القليلة الماضية بتفكيك مئات الألغام والعبوات الناسفة والألغام التي زرعها إرهابيو “داعش” قبل مقتل غالبيتهم واندحار الباقين أمام بسالة عناصر الجيش والقوات الرديفة.

وأشار المراسل إلى أنه تم رصد تصاعد دخان كثيف من اتجاه آبار حقل جزل النفطي نتيجة قيام تنظيم “داعش” بإحراق عدد من الابار وخطوط النفط في المنطقة.

وسيطرت وحدات من الجيش خلال الأيام القليلة الماضية على معمل حيان للغاز قبل أن يقوم عناصر الهندسة بتمشيطه بشكل كامل وتفكيك مئات الألغام المزروعة بداخله حيث دخلت أمس ورشات الصيانة والإصلاح التابعة لوزارة النفط إلى داخل المعمل وبدأت أعمالها لإعادة تأهيله ضمن خطط موضوعة إسعافية و متوسطة وطويلة وذلك وفقا لطبيعة الأضرار الموجودة.

القضاء على أربعة إرهابيين من “جبهة النصرة” بريف القنيطرة الشمالي

في هذه الأثناء نفذت وحدة من الجيش والقوات المسلحة ضربات مدفعية على أوكار وتحركات مجموعات من إرهابيي “جبهة النصرة” المنتشرة في ريف القنيطرة الشمالي.

وأفاد مراسل سانا بأن “وحدة من الجيش والقوات المسلحة وجهت ضربات مدفعية على أوكار إرهابيي جبهة النصرة في التلول الحمر شرق قرية حضر” بريف القنيطرة الشمالي.

وذكر المراسل أن الضربات أدت إلى “مقتل الإرهابي إياد كمال الملقب “مورو” متزعم “تجمع الحرمون” الإرهابي و”3″ إرهابيين آخرين وتدمير ما بحوزتهم من أسلحة وذخيرة”.

وتتلقى المجموعات التكفيرية التابعة لتنظيم جبهة النصرة المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في بعض مناطق ريف القنيطرة الدعم اللوجستي والتسليحي من كيان العدو الإسرائيلي الذي يعالج مصابيه في مشافيه.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017