إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

غاتيلوف: مشروع القرار الغربي المقدم لمجلس الأمن حول فرض عقوبات على سورية بذريعة “استخدام أسلحة كيميائية” غير مقبول

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-02-27

سانا - أكد نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف اليوم أن مشروع القرار الذي تقدمت به بعض الدول الغربية لمجلس الأمن والذي يقترح فرض عقوبات على سورية بذريعة “استخدام أسلحة كيميائية” غير مقبول.

ونقلت وكالة نوفوستي الروسية عن غاتيلوف قوله للصحفيين لدى وصوله إلى جنيف.. “إن النسخة الغربية من مشروع القرار غير مقبولة بالنسبة لنا”.

وكان نائب مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فلاديمير سافرونكوف أعرب يوم الجمعة الماضي عن عزم روسيا على استخدام الفيتو ضد مشروع القرار الذي أعدته الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا ويهدد بفرض عقوبات على سورية بذريعة “استخدام أسلحة كيميائية” مجددا التأكيد على أن الأدلة التي تستند إليها الدول الثلاث غير كافية وأن نص مشروع القرار ينتهك المبدأ الأساسي لقرينة البراءة إلى حين انتهاء التحقيق.

وأكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن الاتهامات التى تضمنها تقرير آلية التحقيق المشتركة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية لا تستند إلى أي أدلة ملموسة ولا تعكس أي دقة أو موضوعية في الاستنتاجات.

وردا على سؤال حول نيته عقد أي لقاءات مع المشاركين في الحوار السوري السوري في جنيف.. قال غاتيلوف.. “إنه جاء إلى جنيف من أجل المشاركة في اجتماع لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان” مشيراً إلى أنه سيلتقي بالمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستور ولم يستبعد عقد لقاءات أخرى.

وبدأت فى جنيف يوم الخميس الماضى الجولة الرابعة من الحوار السوري السوري بمشاركة وفد الجمهورية العربية السورية ووفود من المعارضة.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017