إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

رئيس الحزب إلتقى عباس: لإحياء خيار الكفاح المسلح والوحدة والاهتمام بالمخيمات وصونها

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-02-27

استقبل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في مقر اقامته خلال زيارته بيروت، رئيس الحزب الأمين علي قانصو على رأس وفد مركزي، وحضر اللقاء، عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، والمستشار الدبلوماسي للرئيس مجدي الخالدي، وسفير فلسطين لدى لبنان أشرف دبور، وعضو المجلس الثوري لحركة "فتح"، أمين سرّ قيادة حركة "فتح" وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان، فتحي أبو العردات.

جرى خلال اللقاء استعراض عام للأوضاع، خصوصاً الوضع في فلسطين، وتحدّيات الإرهاب التي تواجه سورية والعراق وعموم المنطقة.

ووضع عباس رئيس الحزب في صورة التطوّرات العامة في الأرض الفلسطينية، في ظل استمرار التصعيد والعدوان "الإسرائيلي" بحق شعبنا وممتلكاته ومقدّساته.

بدوره أكد رئيس الحزب أنّ المسألة الفلسطينية بالنسبة للحزب السوري القومي الاجتماعي هي جوهر القضية القومية، وهذا يحتّم علينا موقفاً صريحاً وواضحاً وثابتاً، منطلقه ثوابت النضال والمقاومة في مواجهة الاحتلال ومخطّطات التهويد ومشاريع الاستيطان وتصفية المسألة الفلسطينية.

ولفت إلى أنّ العدو "الإسرائيلي" يستخدم مسارات التفاوض لتحقيق أهدافه، وما من سبيل لإسقاط هذه الأهداف المعادية ودفع الخطر عن شعبنا إلا من خلال تثبيت حق العودة والتحرير والتمسك بالثوابت النضالية وخيار المقاومة بأشكالها كلها ضد العدو.

وأكد حرص الحزب السوري القومي الاجتماعي على تحصين البيت الفلسطيني من خلال وحدة القوى والفصائل الفلسطينية كافة، وإعادة الاعتبار لخيار الكفاح المسلح الذي اعتمدته الثورة الفلسطينية ثابتاً أساسياً في مواجهة الاحتلال والعدوان.

وتطرّق رئيس الحزب خلال اللقاء إلى موضوع المخيّمات في لبنان، موضحاً أنّ الحزب السوري القومي الاجتماعي يحرص على ضرورة توفير الحقوق الاجتماعية للفلسطينيين، وقد قدّمنا مشروع قانون بهذا الخصوص، ومسؤولية السلطة الفلسطينيّة وكل القوى إيلاء اهتمام للمخيمات، وصولاً إلى تلبية حاجات سكان المخيمات وقطع دابر الإرهاب والتطرف فيها.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017