إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الشام - القيادة العامة للجيش تعلن استعادة السيطرة على مدينة تدمر

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-03-02

سانا - أعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة استعادة السيطرة على مدينة تدمر بعد تكبيد تنظيم “داعش” الإرهابي خسائر كبيرة بالعديد والعتاد.

وقالت القيادة العامة للجيش في بيان تلقت سانا نسخة منه “بعد سلسلة من العمليات العسكرية الناجحة وبإسناد جوي مركز من الطيران الحربي السوري والروسي استعادت وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة والحلفاء مدينة تدمر والمناطق الحاكمة المحيطة بها بعد تكبيد تنظيم “داعش” الإرهابي خسائر كبيرة بالعديد والعتاد” لافتة إلى أن وحدات الهندسة تقوم بتفكيك المفخخات والعبوات الناسفة التي خلفها التنظيم الإرهابي في المباني والشوارع والساحات العامة.

وأشارت القيادة العامة في بيانها إلى أن “أهمية هذا الإنجاز تأتي من المكانة التاريخية والحضارية لمدينة تدمر وتزامنه مع انتصارات الجيش العربي السوري في الريف الشمالي الشرقي لمدينة حلب ما يشكل ضربة قاصمة للتنظيم الإرهابي الذي بدأ يتقهقر وينهار تحت ضربات قواتنا المسلحة وحلفائها”.

وأكدت القيادة العامة أن هذا الانجاز يؤكد أن الجيش العربي السوري بالتعاون مع الأصدقاء هو “القوة الوحيدة الفاعلة والقادرة على مكافحة الإرهاب واجتثاثه” مشيرة إلى إن السيطرة على مدينة تدمر “تؤسس لتوسيع العمليات العسكرية التي تخوضها قواتنا المسلحة الباسلة ضد تنظيم داعش الإرهابي على محاور واتجاهات عدة وتضيق الخناق على إرهابيي التنظيم وتقطع خطوط إمدادهم”.

وختمت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة بيانها بالتأكيد على أن الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة والحلفاء هو اليوم “أكثر عزماً وإصراراً على مواصلة عملياته ضد تنظيم داعش وجبهة النصرة وغيرهما من التنظيمات الإرهابية الأخرى حتى إعادة الأمن والاستقرار إلى كل شبر من ربوع الوطن”.

وكانت وحدات من الجيش العربي السوري بدأت بالدخول إلى مدينة تدمر لملاحقة فلول إرهابيي “داعش” وسط انهيار كبير في صفوفهم بعد تكبيدهم خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد وفرار العشرات منهم باتجاه البيارات الشرقية.

وأفاد مراسل سانا في حمص بأن وحدات من الجيش دخلت الى أطراف مدينة تدمر الأثرية من عدة محاور وبدأت تنفيذ عمليات تكتيكية دقيقة لاستئصال من تبقى من إرهابيي “داعش” المتحصنين فيها مبينا أن “التقدم داخل المدينة الأثرية حذر وبطيء لمنع وقوع خسائر في صفوف وحدات الجيش جراء رصاص القناصين والعبوات الناسفة والمفخخات التي زرعها إرهابيو “داعش” بكثافة في المكان“.

وأضاف المراسل.. إنه في الوقت الذى تتابع فيه وحدات الجيش ملاحقة فلول إرهابيي “داعش” الفارين باتجاه البيارات الشرقية تعمل وحدات الهندسة بتقنية عالية ودقة لتمشيط المنطقة في جميع المحاور وتفكيك العبوات الناسفة وضمان عدم انفجارها ووقوع أي أضرار بشرية أو تدمير المكونات الأثرية.

وأكد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بعد ظهر اليوم أن وحدات من الجيش العربي السوري “أحكمت سيطرتها على قلعة تدمر الأثرية وتلة الاتصالات غرب مدينة تدمر واستعادت فندق ديدمان جنوب المدينة بعد تكبيد تنظيم “داعش” الإرهابي خسائر كبيرة”.

وأعلن المصدر في وقت سابق اليوم أن وحدات الجيش العربي السوري العاملة في ريف حمص الشرقي أحكمت سيطرتها الكاملة على جبل الطار الاستراتيجي المشرف على مدينة تدمر.

وأفاد المصدر بأن وحدات من الجيش العربي السوري نفذت عمليات مكثفة على تجمعات ونقاط تحصن ارهابيي تنظيم “داعش” في ريف مدينة تدمر الغربي وسعت خلالها نطاق سيطرتها “حيث أحكمت السيطرة على جبل الطار الاستراتيجي المشرف على المدينة من اتجاه الغرب” بعد تكبيد التنظيم التكفيري خسائر كبيرة في الأفراد والعتاد.

وأضاف المصدر.. إن العمليات أسفرت أيضا عن “إحكام السيطرة على القصر القطري وأن وحدات الجيش تلاحق فلول الإرهابيين الفارين في المنطقة وسط انهيار في صفوفهم”.

ولفت المصدر إلى أن وحدات الجيش تتابع عمليتها متقدمة على اتجاه مدينة تدمر في حين تعمل وحدات الهندسة على تفكيك المفخخات والألغام التي زرعها إرهابيو “داعش” في المنطقة بغية إعاقة تقدم وحدات الجيش.

وفرضت وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة أمس سيطرتها الكاملة على مثلث تدمر الاستراتيجي وجبل هيال وجميع التلال المشرفة على منطقة القصور في مدينة تدمر.

وتنفذ وحدات من الجيش العربي السوري والقوات الرديفة مدعومة بالطيران الحربى عملية عسكرية منذ مطلع العام الجاري ضد محاور تحرك إرهابيي “داعش” وتجمعاتهم في الريف الغربي لمدينة تدمر لتحرير الريف الشرقي لحمص من الإرهاب التكفيري.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017