إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

بوتين: ضرورة توحيد جهود المجتمع الدولي لمكافحة الإرهاب في سورية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-03-10

سانا - أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ضرورة توحيد جهود المجتمع الدولي لمكافحة الإرهاب في سورية.

وقال بوتين خلال مؤتمر صحفي مع نظيره التركي رجب أردوغان في موسكو اليوم “من أجل الحفاظ على الأمن والسلام في المنطقة ولإطلاق عملية إعادة إعمار سورية وغيرها من بلدان المنطقة فإن مبدأ سلامة ووحدة الأراضي السورية تجب مراعاته ويعتبر شرطا ضروريا للحل السياسي في هذا البلد”.

وأضاف إنه “بفضل الدور النشط لروسيا وتركيا وبفضل مشاركة شركائنا وأصدقائنا الإيرانيين تم الوصول إلى نظام وقف الأعمال القتالية والمحادثات السورية في أستانا” مشيرا إلى أن “الطرفين الروسي والتركي اتفقا على ضرورة تكثيف العمل لمواجهة التنظيمات الإرهابية وقبل كل شيء “داعش” وجبهة النصرة”.

واعتبر بوتين أن “الوضع لا يزال معقدا وهناك عدد كبير من عوامل الغموض وتناقضات كثيرة في المنطقة وفي سورية” وقال “لذلك أريد أن أعبر عن تفاؤل حذر وأقول إننا من خلال توحيد جهودنا وانضمام لاعبين آخرين بمن فيهم الولايات المتحدة إلى هذا العمل سنتمكن من رفع فعالية نظام وقف الأعمال القتالية وعلى هذه الأرضية سننتقل إلى عملية سياسية وتسوية سياسية شاملة”.

لافروف يبحث مع نظيره الكازاخي التحضيرات للجولة المقبلة من محادثات أستانا حول تسوية الأزمة في سورية

وبحث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم مع نظيره الكازاخي خيرات عبد الرحمانوف التحضيرات الجارية للجولة المقبلة من محادثات أستانا حول الأزمة في سورية والمقررة في ال 14 و15 من آذار الجاري.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها نقلته وكالة سبوتنيك.. إن “الوزيرين بحثا خلال اتصال هاتفي جرى بمبادرة من الجانب الكازاخي سير التحضيرات الجارية للاجتماع الدولي في أستانا حول الأزمة في سورية كما تطرقا إلى جملة من القضايا المتعلقة بالتعاون الثنائي في إطار عمل المنظمات الدولية”.

وكان لافروف أكد في مؤتمر صحفى مشترك مع نظيره الألمانى زيغمار غابرييل فى موسكو أمس أن اجتماعات أستانا وجنيف “كانت مفيدة جدا وحققت تقدما كبيرا” معربا عن أمله بان تساعد فى تثبيت اتفاق وقف الأعمال القتالية والمضي فى طريق الحل السياسي للأزمة في سورية.

وأضاف.. “إن التسوية السياسية وفق القرار 2254 تفترض تنشيط مكافحة الإرهاب وزيادة التنسيق بين الجميع للمساهمة في مكافحة تنظيمي “داعش” وجبهة النصرة الإرهابيين.

وكانت العاصمة الكازاخية أستانا استضافت اجتماعين حول الأزمة في سورية عقد الأول يومي الـ 23 والـ 24 من كانون الثاني الماضي وصدر في ختامه بيان أكد الالتزام بسيادة واستقلال ووحدة الأراضي السورية وشدد الاجتماع الثاني الذي عقد فى الـ 16 من شهر شباط الماضي على تثبيت وقف الأعمال القتالية في سورية.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017