إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

وحدات من الجيش الشامي تدمر أوكارا وآليات لتنظيم “داعش” الإرهابي بدير الزور

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-03-10

سانا - نفذت وحدات الجيش العربي السوري العاملة في دير الزور بإسناد من الطيران الحربي عمليات مكثفة على مواقع انتشار إرهابيي تنظيم “داعش” على الأطراف الجنوبية للمدينة وريفها الجنوبي الغربي.

وذكر مراسل سانا في دير الزور أن وحدات من الجيش دمرت بعد عمليات رصد ومتابعة لتحركات تنظيم “داعش” الإرهابي دبابة وصهريجا محملا بالوقود تابعا للتنظيم على طريق مدرسة التيم في دير الزور.

ولفت المراسل إلى أن الطيران الحربي دمر تجمعات وأوكارا لإرهابيي “داعش” في قرى عياش والبغيلية والحسينية ومحيط الثردة والمقابر وسرية جنيد.

وكانت وحدات الجيش أوقعت خسائر كبيرة بين صفوف تنظيم “داعش” وآلياته في حي العمال ومنطقتي المعامل والمهندسين وتلتي علوش والـ17 وسرية جنيد ومحيط المقابر على المحور الجنوبي للمدينة.

القضاء على عدد من إرهابيي “داعش وجبهة النصرة” بريف حمص

كما سقط عدد من إرهابيي تنظيمي “داعش” وجبهة النصرة المدرجين على لائحة الإرهاب الدولية قتلى ومصابين وتم تدمير أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم في عمليات مركزة لوحدات من الجيش العربي السوري استهدفت تجمعات وتحصينات للتنظيمين الإرهابيين بريف حمص الشرقي والشمالي.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن وحدة من الجيش نفذت رمايات نارية مركزة على مقار وتحصينات إرهابيي تنظيم “داعش” في منطقة الباردة بريف حمص الشرقي ما أسفر عن القضاء على عدد من إرهابيي التنظيم التكفيري وتدمير أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم.

وتنفذ وحدات من الجيش العربي السوري والقوات الرديفة مدعومة بالطيران الحربي عملية عسكرية منذ مطلع العام الجاري ضد تنظيم “داعش” في الريف الشرقي لحمص أسفرت حتى الآن عن استعادة السيطرة على عشرات التلال الاستراتيجية وإعادة الأمن والاستقرار إلى مدينة تدمر والمناطق الحاكمة المحيطة.

وفي الريف الشمالي ذكر المصدر العسكري أن وحدات من الجيش كثفت عملياتها المركزة على تجمعات ومقار لإرهابيي “جبهة النصرة” في قرية جوالك وحوش الزبادي والحزوري والبايكي وفي شرق قرية الغجر بالرستن نحو 20 كم إلى الشمال من حمص.

وبين المصدر أن عمليات الجيش أسفرت عن تدمير مقر لإرهابيي “جبهة النصرة” والقضاء على عدد منهم وتدمير أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم.

وتنتشر في عدد من قرى وبلدات ريف حمص الشمالي مجموعات إرهابية ينضوي معظمها تحت زعامة تنظيم جبهة النصرة تعتدى على أحياء مدينة حمص والقرى الآمنة بالقذائف والرصاص وذلك في محاولة يائسة من التنظيمات الإرهابية لتعكير صفو الحياة الآمنة التي تعيشها تلك الأحياء والنيل من صمود الأهالي ودعمهم للجيش العربي السوري والتفافهم حول انتصاراته ضد الإرهاب.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017