إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

بلجيكا: عمدة يمنع تجمعا لحزب تركي مع الجالية بالمدينة

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-03-13

آكي - قرر بارت دو ويفير، رئيس بلدية أنفرس (شمال بلجيكا الناطق بالهولندية)، منع انعقاد اجتماع لأبناء الجالية التركية في مدينته ينظمه حزب يميني تركي

وأشار دوويفير في تصريحات له اليوم، الى أن القرار اتخذ بعد مشاورات مع قوات الشرطة المحلية، حيث “تم التوصل إلى  خلاصة مفادها أن مثل هذا التجمع قد يؤدي إلى أعمال تهدد النظام العام في المدينة”، حسب قوله.

ويعتبر هذا الحزب مؤيداً للإصلاحات الدستورية التي يريدها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والتي توسع من صلاحياته، والمقرر إجراء استفتاء شعبي عليها الشهر القادم.

هذا وكان بعض منظمي التجمع المذكور قد أكدوا أن الاجتماع، المقرر الجمعة القادم سيعقد في مكان خاص. ولكن رئيس البلدية قال إنه “قد يعمد رجال الشرطة إلى التدخل في حال تم استشعار خطر على الأمن العام، حتى ولو كان ذلك في مكان خاص”.

إلى ذلك، أكد وزير الداخلية البلجيكي يان يامبون، أنه يراقب الوضع عن كثب، معلنا  أنه لن يعطي أي تعليمات لعمداء البلديات للسماح أو لمنع هذه التجمعات، فـ”الأمر بيد السلطات البلدية حصراً”، على حد قوله.

ويأتي هذا القرار على خلفية أزمة دبلوماسية حادة تعصف حالياً بالعلاقات بين تركيا و كل من هولندا وألمانيا على خلفية رفضهما مثل هذه اللقاءات، بالإضافة إلى قيام هولندا بطرد وزراء أتراك، ما دفع أردوغان إلى وصف هذه الدول بـ”النازية والفاشية”.

وكان الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي قد دعيا تركيا للهدوء وضبط النفس والامتناع عن التصريحات المبالغ فيها

وكانت العديد من الدول الأوروبية قد منعت مثل هذه اللقاءات، التي يحاول من خلالها المسؤولون الأتراك إقناع الجالية التركية في الشتات بالتصويت لصالح التعديلات الدستورية، بينما سمحت بها بلدان أخرى مثل فرنسا.

ومن المعروف أن غالبية أبناء الجالية التركية في بلجيكا هم من مؤيدي الرئيس أردوغان، وبالتالي فمن المنتظر أن يصوتوا لصالح التعديلات الدستورية.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017