شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية 2017-03-16
 

المندوب المركزي ورئيس فرع الفياراب من كولومبيا الامين جورج بلدي

الامين لبيب ناصيف

عندما نحكي عن الاغتراب القومي الاجتماعي في المهجر الامريكي اللاتيني، وعن رموزه النضالية بدءا من الامين عساف ابو مراد، الذي كان وراء تأسيس العمل الحزبي في المكسيك، نتوقف بتقدير كبير امام ذكرى الامين جورج بلدي، الوجه الناصع، والقومي الاجتماعي الصادق والملتزم بكل صفاء.

وعندما نتكلم عن كولومبيا في الحزب السوري القومي الاجتماعي لا يسعنا الا ان نذكر بتقدير الدور الناشط الذي قام به كل من الامين الطبيب عبد الكريم الشيخ(1) الذي تولى مسؤولية العمل الحزبي مديراً، فمندوباً مركزياً، والامين ميشال الدورة(2).

بتاريخ سابق كنا نشرنا نبذة تعريفية عن الامين عبد الكريم الشيخ ودوره في مدينة حمص عندما تولى مسؤولية المنفذ العام ثم في كولومبيا واستضافته لعملاق الادب الرفيق سعيد تقي الدين.

*

عندما وصل الى المركز خبر رحيل الامين جورج بلدي، وكنت في مسؤولية عميد لشؤون عبر الحدود، اوردت في العدد 108 من مجلة "البناء-صباح الخير" بتاريخ 1-11-2006، الخبر التالي:

" رمز اغترابي يرحل بعد ان شعّ في مغتربه، بعد الوطن، وكان مثالا في الايمان والالتزام والتضحية، وقدوة لدى رفقائه وفي الجالية.

" برحيل الأمين جورج بلدي، يخسر الحزب وجها مضيئا في كولومبيا، تولى فيها على مدى سنوات طوال مسؤولية الحزب، كما رئاسة اتحاد الؤسسات العربية (الفياراب) واستمر في الحزب، وفي الجالية، ركنا يتحلى بفضائل الالتزام القومي الاجتماعي، ومناقب النهضة.

• ولد الامين جورج يوسف بلدي في دمشق (حي الميدان) في 2191918.

• انتمى الى الحزب في منفذية دمشق عام 1938.

• تولى مسؤوليات حزبية في الوطن وعبر الحدود، فكان في دمشق منفذا عاما، وفي كولومبيا مندوبا مركزيا للحزب.

• عرف السجون والاعتقالات أكثر من مرة، منها عام 1941 خلال توزيعه بيانات حزبية ضد الاحتلال الفرنسي حيث قضى في السجن ستة أشهر، نصفها في سجن المزة وما تبقى في قلعة دمشق، واخرى في العهد الاستقلالي عام 1954 خلال أدائه مهمة حزبية في منطقة حوران.

• كلفه سعادة قبيل إعلان الثورة القومية الاجتماعية بالاتصال بالقوميين الاجتماعيين من اجل جمع السلاح، فتوجه الى مناطق حمص، حماه، حلب، ودير الزور لتنفيذ المهمة.

• غادر الى كولومبيا عام 1950 واستقرّ في مدينة "كرتجنا Cartagena" حيث أسس أعمالا ناجحة، وحضورا متقدما فيها، بفضل مناقبيته وسيرته الحسنة.

• انجب ابنة واحدة (عايدة) وأربع بنين: نبيل، هانيبعل، سمير وعبد الله.

• أقامت له شقيقته الرفيقة تيريز بلدي(3) قداسا وجنازا عن نفسه في دمشق بحضور الكثيرين من أهل وأصدقاء ورفقاء.

• الامين جورج بلدي، بتاريخه الحزبي النضالي المضيء، يستمر في تاريخ النهضة وجها ناصعا، ورفيقا أعطى بسخاء وإيمان، وكان قدوة يحتذى ومثالا للمسؤول القومي الاجتماعي.

*

في تقرير له بتاريخ 8101993 يورد الامين جورج بلدي المعلومات التالية لسيرته الشخصية ومسيرته الحزبية:

المسؤوليات الحزبية التي تسلمها:

- محصل مديرية في منفذية دمشق 1939

- مذيع مديرية في منفذية دمشق عام 1939

- ناموس منفذية دمشق عام 1941 قائما بأعمالها، بسسب اعتقال حضرة المنفذ يومها الامين عصام محايري.

- ناموس مديرية درعا عام 1943. حيث كان الامين الياس جرجي مديرا، والرفيق الشهيد ميشال ديك محصلا للمديرية.

- عام 1945 اشترك مع الرفقاء في درعا بمهاجمة الثكنة العسكرية الفرنسية في المدينة وكان يساعد الرفيق الشهيد ميشال ديك بتلقيم قطعة السلاح التي كان يستخدمها لإحتلال الثكنة، ويساهم بنقل الجرحى.

- قبل انتهاء الحرب العالمية الثانية توظف في مؤسسة "الميرة" التي كان مركزها درعا-حوران، وهناك قام مع الامينين الياس جرجي وهاجم فلوح بنشاط حزبي، وكان نتيجة هذا النشاط انتماء كثيرين من ابناء حوران الى الحركة القومية الاجتماعية، "وكنا حريصين عن ان ينتمي اكثرية المواطنين من جميع العشائر الموجودة في هذه المنطقة".

- غادر الوطن بالباخرة الى كولومبيا ووصل في 1 اب 1950. كان الامين عبد الكريم الشيخ مسؤولا حزبيا. وسرعان ما التحق بالمديرية القائمة وراح ينشط.

- لاحقا تولى مسؤولية مفوض مفوضية "برنكيا" ومندوب مركزي لكولومبيا فترات طويلة، وكان يتصل بكل الفروع شخصيا وكتابة، ويحضر اجتماعاتها متى سمحت له الظروف.

- اقترن عام 1953 من "ميرفا جدعون"، من مواليد كولومبيا ومن ابوين سوريين، ورزق منها 5 اولاد: عائدة مواليد 1953 متزوجة من ريكاردو لاكاريكا وهي مهندسة، متخرجة من جامعة باردو في الولايات المتحدة.

نبيل: متخرج من جامعة باردو في علم الاقتصاد. متزوج، مواليد 1954

هاني بعل: متخرج من جامعة في كولومبيا (ادارة اعمال) متزوج. مواليد 1955

سمير: مهندس زراعي من جامعة باردو. مواليد 1956، متزوج.

عبد الله: خريج جامعة في كولومبيا (علم اقتصاد) غير متزوج. مواليد 1960.

- أسس الامين بلدي مصنعا للالبسة الرجالية منذ عام1959 إلى عام 1982. بعدها لم يزاول اي عمل تجاري.

- عام 1958 كان يصدر نشرة ويوزعها على المواطنين تحت اسم الحزب السوري القومي الاجتماعي، في كولومبيا. من المؤسف انه لم يعد يملك أي نسخة من تلك النشرات التي كانت الغاية منها نشر كل ما قاله الزعيم، وكثير من المقالات التي كانت تنشرها جريدة "صدى لبنان" وفيها هجوم على الحكم في الشام يومئذ، وتدخلات عبد الناصر، وعدم صوابية الاتحاد الذي تمّ بين مصر والشام. فما كان من المفوضية المصرية في كولومبيا الا اقامة الدعوى ضده امام الحكومة الكولومبية، فاستدعاه الامن العام وجرى استنطاقه حول تلك النشرة.

- كانت السفارة المصرية وراء هذا الادعاء، الا ان الامن العام اعتبر ان الموضوع لا دخل له بالسياسة الكولومبية، ولا يشكل اساءة للبلد المهجري.

- التقى الرفيق سعيد تقي الدين عندما قام عام 1959 بزيارة إلى كولومبيا. "حيث كان يزوّدني ببعض المقالات لأضعها في النشرة. وبقيتُ على اتصال معه حتى وفاته في شباط عام1960 "

- منح رتبة الامانة عام 1955.

*

من مرويات للامين جورج بلدي، كان رفعها بتاريخ 23/4/2000، المأثرتان التاليتان:

1- في عهد حكومة الاستقلال، استطاع القوميون في منطقة حوران ان يشلّوا حركة التجار الاقطاعيين الذين كانوا يرهقون الفلاحين بديونهم، مما دفع بوفد من هؤلاء التجار للتوجه لمقابلة الرئيس شكري القوتلي وليشكو له ما يقوم به القوميون الاجتماعيون. "الرئيس الان هو انطون سعادة لا انت"، في اشارة منهم الى سطوة القوميين وقوتهم في محاربة امتيازات التجار. مما حدا بالرئيس القوتلي الى ارسال شيخ يدعى عبد اللطيف ابو طوق الى منطقة درعا وبلدة ازرع حيث خطب في صلاة الجمعة متهجما على انطون سعادة بكلمات قاسية فانبرى له إمام المسجد، وهو رفيق قومي اجتماعي، وفنّد مزاعمه قائلا له انك تخالف أصول الدين عندما تغتاب انطون سعادة، فقل ما شئت في حضوره. وتشنّج الوضع وحضر مدير الدرك وصفع رفيقنا الامام.

عندما علمنا بالحادثة توجهنا بالحافلات، وكم كانت فرحتنا عظيمة عندما استقبلتنا الجموع بالزغاريد والهتافات على جانبيّ الطريق ."لقد اثبتنا في ذلك اليوم قوة القوميين في وجه الطغاة وفرضنا على مدير الدرك ان يعتذر من رفيقنا، إمام المسجد".

2- لعب الحزب دورا هاما اثناء مشاركته في الثورة ضد الفرنسيين، خصوصا عندما "أرسلنا الى محافظ درعا مجموعة من اثني عشر رفيقا مدربا على استعمال الاسلحة الفرنسية الجديدة ومنها المترليوز (اي الرشاش)، في حين كان الافتقار شديدا الى من يجيد استعمالها. ومن اولئك، الرفيقان مظهر شوقي وميشال الديك، اللذان ابليا بلاء حسنا في تحرير قلعة درعا"(4).

*

نورد ادناه مجموعة من الاخبار عن نشاطات حزبية اقامها القوميون الاجتماعيون في مناطق مختلفة من كولومبيا. وطبعاً هذا غيض من فيض كثير.

نقلاً عن عدد مجلة "البناء ــــ صباح الخير"، بتاريخ 29/07/1989

 القوميون الاجتماعيون يقيمون احتفالا في مدينة مايكاو(5)

وردنا ان احتفالا حزبيا اقيم في مدينة مايكاو في كولومبيا حضره كل من مندوب كولومبيا المركزي الامين جورج بلدي، والرفيقان عادل الشعار(6) ونبيه مكارم(7) من مدينة مراكيبو في فنزويلا، اضافة الى ما يزيد عن مئة مواطن من مايكاو.

تحدث في الاحتفال كل من ناموس مديرية مايكاو مرحّبا بالحضور، والمواطن سمير واكد الذي القى كلمة المركز الثقافي العربي في المدينة، الرفيق عادل الشعار، كلمة وقصائد، والمندوب المركزي الامين جورج بلدي.

في ختام الاحتفال، عرضت المديرية شريط فيديو عن الشهيدة البطلة الرفيقة سناء محيدلي.

 احتفال مديرية عبد المنعم دبوسي، برنكيا عن النشرة الرسمية عدد آذار 1958

بتاريخ اول آذار احتفلت مديريتنا بذكرى مولد زعيم النهضة. وحضر الاجتماع جميع القوميين الاجتماعيين في برنكيا كما حضر من كرتهانا Cartagena الامين جورج بلدي والرفيق عقل غانم وحضر من بوغوتا، الرفيق ميشيل الدورة (الامين لاحقاً)، وتكلم في الاجتماع عدد من الرفقاء. القيت كلمة المركز، كما اُنشدت بعض زجليات وكانت المواضيع تدور حول معنى النهضة القومية الاجتماعية، وعن معنى اول آذار وما يرمي إليه من تخليد لحضارة الامة السورية وبعثها من جديد. والقى الامين عبد الكريم الشيخ كلمة حول الاحداث السياسية في الشرق الاوسط وموقف الحزب من تلك الاحداث.

 ناموس الوفد القومي الاجتماعي في كولومبيا. عن النشرة الرسمية ايار 1959:

قام ناموس الوفد(8) الامين انعام رعد بزيارة كولومبيا بين 4-8 آذار وعقد اجتماعاً حاشداً في دار مدير مديرية الشهيد عبد المنعم دبوسي المستقلة في برّنكيا الامين عبد الكريم الشيخ، وقد لبى الدعوة الى هذا الاجتماع حوالي مئة مواطن. والقى ناموس الوفد خطاباً تحليلياً جامعاً. وبعد الانتهاء من القاء خطابه وجهت إليه اسئلة في مواضيع مختلفة اجاب عليها باسهاب ووضوح. وقد دام الاجتماع ثلاث ساعات. وبعد ذلك انتقل ناموس الوفد الى (كرتهنا Cartagena) حيث اقام الامين جورج بلدي مأدبة عشاء على شرفه، دعا إليها عدداً كبيراً من وجوه الجالية هناك. والقى الامين رعد في هذه المأدبة خطاباً جامعاً، بعدها عقد اجتماعاً إذاعياً تبادل خلاله مع المدعوين الاحاديث القومية والسياسية. وكان الجو رائعاً والتأييد شاملاً.

وقد نشرت جريدة "كاريبي" في برنكيا حديثاً صحفياً له.

هوامش:

(1) عبد الكريم الشيخ: طبيب. كان تولى مسؤوليات حزبية في الوطن منها منفذ عام حمص. غادر الى كولومبيا، تولى مسؤولية العمل الحزبي فيها، مديراً ومندوباً. ساهم في استقبال الرفيق سعيد تقي الدين عند مغادرته الوطن الى كولومبيا. عاد الى الوطن واستقر في منطقة رأس بيروت الى ان وافاه الاجل.

(2) ميشال الدورة: من بلدة الحاكور (عكار). منح رتبة الامانة وعُرف بمناقبيته والتزامه الصادق بالحزب. قالت "البناء" في عددها الصادر يوم السبت 5 حزيران 1971 ان الامين ميشال دوره قضى اثر اجرائه عملية في القلب في تكساس (الولايات المتحدة) على يد الجراح السوري الاصل مايكل دبغي، واضافت ان جثمان الامين الراحل ووري الثرى في مدينة "كالي" في كولومبيا.

(3) تيريز بلدي: نعرف انها رفيقة كان لها نضالها وحضورها الحزبيين في دمشق. نأمل ممن يعرفها ان يزوّدنا بما يفيد سيرتها ومسيرتها.

(4) قلعة درعا: قام القوميون الاجتماعيون بدور مميّز وبطولي في مواجهة القوات الفرنسية في درعا. اشرنا الى ذلك في النبذة عن دور القوميين الاجتماعيين في الشام في معركة الجلاء. مراجعة قسم "من تاريخنا" على الموقع المذكور آنفاً.

(5) كان للحزب مديرية ناشطة في مدينة مايكاو. من المديرين اذكر الرفيق الراحل ديب ابو انطون. والرفيقين نجيب هاشم وجوزف ابو نكد

(6) عادل الشعار: الامين لاحقا. تولى مسؤوليات حزبية عديدة في مراكيبو وفي فنزويلا منها مسؤولية المندوب المركزي. وفي الوطن منفذاً وعميداً دون مصلحة. شاعر وخطيب، وله اكثر من مؤلف. عاد الى بلدته عيناب، واستقر فيها. مراجعة الموقع المشار إليه آنفاً.

(7) نبيه مكارم: هو الرفيق نبيه صعب. من الشويفات توفي في فنزويلا. تولى أكثر من مسؤولية حزبية، منها مسؤولية مدير مديرية مراكيبو.

(8) مراجعة النبذة بعنوان زيارة المغتربات القومية في العامين 1958/1959 المعممة بتاريخ 09/03/2017 على الموقع المذكور آنفاً.



 

جميع الحقوق محفوظة © 2017 -- شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه