إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

مديرية مجدل بلهيص تُحيي مولد سعاده 

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-03-16

أقامت مديرية مجدل بلهيص التابعة لمنفذية راشيا إحتفالاً لمناسبة مولد الزعيم في الأول من آذار، بحضور عميد شؤون فلسطين، منفذ عام راشيا وأعضاء هيئة المنفذية وفاعليات تربوية وثقافية واجتماعية، وجمع من القوميين والمواطنين.

إستهل الإحتفال بالنشيدين اللبناني والسوري القومي الإجتماعي، ثم كانت كلمة تعريف تناولت معاني المناسبة تلاها عرض مصور عن حياة الزعيم أنطون سعاده.

كلمة  المركز ألقاها عميد شؤون فلسطين إستهلها مستعرضاً دور الحزب كرأس حربة في مقاومة العدو الذي يحتل أرضنا، وما قدم من شهداء وفي مقدمهم الشهيد حسين البنا، الذي ذهب من لبنان للدفاع عن ارض فلسطين فارتقى شهيداً على أرضها.

 ولفت الى أن إستشهاد الزعيم كان ولا يزال درساً ومثالاً نحتذي به لتقديم الدماء وبذل التضحيات، وأضاف: "بفضل الدماء والتضحيات تمكننا من قلب المعادلة في لبنان لصالح نهج المقاومة ومشروعها، بينما كان الفريق الآخر يعمل لإسقاط المشروع المقاوم".

وعن دور الحزب في الشام أكد الحسنية أننا نفتخر بعشرات الشهداء الذين قدمهم الحزب وهو لا يزال على نفس النهج من أجل الحفاظ على وحدة الشام".

وفي موضوع قانون الانتخابات أكد عميد شؤون فلسطين على موقف الحزب الداعم لإقرار قانون إنتخاب خارج الإطار المذهبي أو الطائفي، يعتمد لبنان دائرة إنتخابية واحدة على أساس النسبية، بهدف إنتاج مجلس نيابي مبني على الكفاءة والمعايير الوطنية، وتابع: " في بلد تتحكم فيه الطائفية والمذهبية من الصعب الوصول إلى قانون إنتخابي وفق المفهوم الوطني الشامل، ولذلك نرى الطوائف تعمل على إنتاج قوانين إنتخابية على مقاساتها، وهذا ما حذر منه سعاده عندما تحدث عن الإقطاع المتحكم برقاب الناس ودعانا للقضاء عليه".

وختم عميد شؤون فلسطين مؤكداً أن مولد أنطون سعاده هو ولادة الوعي القومي، الذي يقودنا الى الإنتصار القادم.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017