إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

رئيس المفوضية الاوروبية يحذر انقرة من إعادة العمل بعقوبة الإعدام

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-03-19

أ ف ب - حذر رئيس المفوضية الاوروبية جان-كلود يونكر الاحد من أن إعادة العمل بعقوبة الاعدام في تركيا ستكون "خطا أحمر" في مساعي انقرة المتوقفة للانضمام إلى الاتحاد الاوروبي.

وصرح يونكر في مقابلة مع صحيفة بيلد الالمانية نشرت الاحد "اذا اعادت تركيا العمل بعقوبة الاعدام فإن ذلك سيؤدي إلى نهاية المفاوضات"، واصفا ذلك بأنه "خط أحمر".

وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان صرح السبت بأنه يتوقع موافقة البرلمان على إعادة العمل بعقوبة الإعدام بعد إجراء الاستفتاء الشهر المقبل على توسيع صلاحياته.

إلا أن يونكر اكد أنه يعارض الوقف التام لجميع مفاوضات الانضمام مع تركيا. وأوضح "ليس من المنطقي محاولة تهدئة (اردوغان) بوقف المفاوضات التي لا تجري حتى".

ومضى وزير خارجية المانيا سيغمار غابرييل أبعد من ذلك وقال في مقابلة مع مجلة در شبيغل "نحن بعيدون أكثر من أي وقت مضى عن ضم تركيا إلى الاتحاد الاوروبي".

والغت تركيا عقوبة الاعدام في 2004، واوضح الاتحاد الاوروبي مرارا أن أي محاولة لاعادة العمل بها ستؤدي إلى تخريب مساعي انقرة للحصول على العضوية.

إلا أن وزراء اتراكا يقولون أن عليهم الاستجابة للمطلب الشعبي بالعودة إلى عقوبة الاعدام للتعامل مع الاشخاص الذين كانوا وراء محاولة الانقلاب في تموز/يوليو.

وتستمر الازمة الدبلوماسية بين تركيا واوروبا بعدما رفضت المانيا وهولندا السماح لوزراء اتراك بالقيام بحملات داعمة للتصويت ب"نعم" في الاستفتاء الذي سيجري في 16 نيسان/ابريل.

وردا على ذلك هدد وزير الداخلية التركي سليمان سويلو بإرسال 15 ألف لاجئ شهريا إلى اراضي الاتحاد الاوروبي وهو ما سيهدد الاتفاق المبرم بين انقرة وبروكسل قبل عام للحد من تدفق المهاجرين.

وقال يونكر "تركيا لن تتراجع عن الاتفاق رغم أن اردوغان قال لي مرارا أنه يريد ذلك". وأضاف أن لا مصلحة لتركيا في تسليم حدودها "لمهربي البشر والمجرمين".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017