شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية 2017-07-11
 

رحيل الامين د. جان قازان المميّز التزاماً وتجسيداً للمناقب القومية الاجتماعية

الامين لبيب ناصيف

قدر مديرية الفرزل ان تخسر تباعاً، رفيقاً بعد رفيق، ممن كانت لهم مساهماتهم في بناء الحضور القومي الاجتماعي المتقدم في بلدة عرفت الحزب جيداً، وانتمى إليه من خيرة ابنائها، ومن مختلف العائلات.

بدوري عرفت الحزب منذ ان التقيت الرفيق سمير فريجي(1) في الستينات، ثم عبر رفقاء عديدين، وسأعمل للكتابة عنهم وفاءً لما كانوا عليع في ادائهم الحزبي الجيد. خسرنا البعض الجميل منهم، نذكر بفخر الرفيقين الشهيدين الياس عيسى(2) وعساف فرح.

*

في فترة توليّ مسؤولية العمل الحزبي عبر الحدود (رئيساً لمكتب فعميداً لعمدة) عرفت الرفيق جان قازان طالباً في مدريد ومسؤولاً عن العمل الحزبي في اسبانيا، وكان له الفضل الكبير في تنظيم الاتصال بالرفقاء المنتشرين في عديد من المدن الاسبانية وارساء العمل على قواعد النهضة، ونهج سعاده.

على مدى سنوات طوال كان الرفيق جان مندوباً مركزياً للحزب في اسبانيا، واشهد انه كان من احلى الرفقاء الذين عرفتهم، اذ كنت اجد فيه الرفيق الملتزم اخلاق النهضة، والمسؤول الواعي المتفاني، المتعاطي بحب وتواضع وترفع مع جميع رفقائه، واضعاً مصلحة الحزب فوق اي اعتبار.

كنت اولي الامين جان ثقة مطلقة اساسها معرفتي العميقة والوثيقة باخلاقه، وبصدق التزامه. لست اذكر، مرة واحدة، ان خلافاً حصل لي معه، او اني انزعجت من اي تصرف، او اني ابديت ملاحظة، هي من حق وواجب كل مسؤول، على اي تعاطٍ خاطىء.

من الذين عرفوه جيداً في اسبانيا، وادعوه الى ان يكتب شهادته في الامين جان قازان الرفيق الدكتور خليل شنيكر الذي كان عرفه الامين جان ــــ وعرفته بدوري ــــ مواطناً متحمساً، مثقفاً، قبل ان يرفع يمينه بالقسم. لعل الرفيق د. خليل شنيكر افضل من يروي عن الامين جان قازان في فترة توليه مسؤولية العمل الحزبي في اسبانيا.

استمريت على تواصل مع الامين جان، ولو لم التق به، الا عندما يتوجه الى مركز الحزب، فيكون مكتبي، في اية مسؤولية توليت، محطة ثابتة له.

لذلك، عندما رغبت ان انجز نبذة عن الرفيق الشهيد الياس عيسى، شبيه الامين جان، نظامية وتفانياً وتجسيداً لفضائل النهضة، قام الامين جان والرفيق المميز الراحل هنري فرح بكل ما يخدم واجب اعداد النبذة وجعلها صالحة للنشر.

*

ذات يوم، عام 2006 احتاجت الرفيقة اروى بو عزالدين، في فترة قيامها بمسؤولية ناموس عمدة شؤون عبر الحدود، الى رفيق في نطاق منفذية زحلة، يمكنها ان تتصل به عند الحاجة للإطمئنان عن شقيقها الذي كان يخدم في الجيش، اقترحت عليها اسم الامين جان قازان.

بعد فترة من التواصل اطلعتني على الاهتمام الرائع الذي ابداه الامين جان، مما كان له الاثر الكبير لدى شقيقها والعائلة بأسرها.

*

اشهد، وقد خبرتُ الامين جان قازان منذ السبعينات، انه كان قومياً اجتماعياً حقيقياً. هو من عناه سعاده عندما تكلم عن القومي الذي، اذا سار على درب، عرف المواطنون ان قومياً اجتماعياً يسير.

هذا غيض من فيض مسيرة غنية للامين جان قازان، لذا ادعو من عرفه جيداً، في الفرزل، وفي اسبانيا، ان يدوّنوا الروائع التي يعرفونها عن ادائه القومي الاجتماعي، عن تفانيه وعن وعيه العقائدي وعن سويته المناقبية.

لقد خسرتُ برحيله، احد اصفى وانقى الرفقاء الذين عرفتهم، لذلك لن انساه.

هوامش:

(1) سمير فريجي: كان والده يملك قصراً يقع عند طريق عام الفرزل.

(2) الياس عيسى: لللاطلاع على النبذة المعممة، الدخول الى قسم "شهداء الحزب" على موقع شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية www.ssnp.info






 

جميع الحقوق محفوظة © 2017 -- شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه