إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

ظريف: تصور التفاوض النووي مع اميركا مرة اخري امر خطير جدا

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-07-20

ارنا - اعتبر وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بانه حتي تصور خوض المفاوضات النووية مع اميركا مرة اخري يعد امرا خطيرا جدا، وقال انه لو فشل الاتفاق النووي فمن غير الممكن الوصول الي اتفاق اخر.

وفي مقابلة اجرتها معه مجلة 'نيويوركر' قال ظريف، ان التصور بان ايران جاهزة للتفاوض مع اميركا مرة اخري تصور باطل.

واضاف، انه حتي تصور مسالة فتح باب مفاوضات جديدة في هذا المجال يعد امرا خطيرا للغاية والسبب في ذلك هو ارتفاع سقف توقعات الطرفين.

وقال وزير الخارجية الايراني، ان التوصل الي هذا الاتفاق كان معقدا بما فيه الكفاية ومن غير الممكن الوصول الي اتفاق اخر.

وفي الوقت ذاته لم يرفض ظريف الحوار مع نظيره الاميركي فيما لو كان ذلك مؤثرا ومفيدا في مسار تنفيذ الاتفاق النووي وقال، ان كانت هنالك ضرورة من اجل تنفيذ الاتفاق النووي، فلا مانع لدي للقاء مع ركس تيلرسون.

وفي تصريح ادلي به للصحفيين الاميركيين اشار ظريف الي احتمال اجراء مثل هذه المحادثات لو اقتضت الضروة لترسيخ المراحل التنفيذية للاتفاق النووي واضاف، انه في حال شهدت ايران حسن النية من اميركا في مسار تنفيذ هذا الاتفاق فان هذا الاتفاق سوف لن يكون نهاية المطاف وبامكانه ان يكون اساسا وركيزة للتعاطي بين البلدين مستقبلا وبطبيعة الحال لم نشهد هكذا حسن نية لغاية الان.

وصرح وزير الخارجية الايراني بان ايران لم تطلب اجراء محادثات مع الحكومة الاميركية ولا اتصور ان مثل هذا الامر مستقبلا ايضا.

واضاف ظريف، ان ايران كسائر الاطراف الاخري في الاتفاق النووي لا تعلم بالضبط استراتيجية الحكومة الاميركية بحيث انه ليس من المعلوم هل يريد ترامب تمزيق الاتفاق او السعي لمفاوضات جديدة.

وتابع قائلا، ربما ان هدف ترامب هو استدراج ايران لتدير الظهر لهذا الاتفاق من خلال اتخاذ اجراءات عقابية ضدها.

واكد مرة اخري قائلا: ليس من الواضح ما هو الهدف الذي تتابعه ادارة ترامب لكنني اعتقد انهم ادركوا ان الغاء الاتفاق ليس امرا يرحب به العالم.

وقال وزير الخارجية الايراني: ان الرسالة التي تبعثها اميركا للعالم هي انه لا يمكن الثقة بها والتزامها بتعهداتها الدولية.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017