إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

المعارضة الفنزويلية تدعو لاضراب جديد

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-07-23

أ ف ب - دعت المعارضة الفنزويليّة السبت إلى إضراب عام يومي الأربعاء والخميس المقبلين ضدّ مشروع الرئيس نيكولاس مادورو تعديل الدستور بما يمنحه صلاحيات اوسع.

وقال النائب سيمون كالساديا "إننا ندعو كلّ الشعب وفئات المجتمع كافّة إلى إضراب لمدة 48 ساعة".

وقال كالساديا ان الاضراب سينتهي بمسيرة ستقام يوم الجمعة من اجل مطالبة مادورو بسحب مشروع انتخاب جمعية تأسيسية المقرر اجراؤه في 30 تموز/يوليو.

وأطلقت قوات الامن السبت قنابل غاز مسيلة للدموع على متظاهرين معارضين شاركوا في مسيرة نحو مقر المحكمة العليا في كراكاس للمطالبة برحيل مادورو، في وقت تراوح الأزمة المستمرة منذ اشهر مكانها.

وهدفت المسيرة كذلك إلى دعم 33 قاضيًا سمّتهم المعارضة الجمعة في اطار "محكمة الظل"، ليحلّوا محل قضاة المحكمة العليا الحاليين في فنزويلا والمحسوبين على مادورو وغالبا ما يصدرون أحكامًا لصالحه.

وبعد اندفاعة قوية وفرها الاضراب العام الخميس الذي شل أجزاء من العاصمة ومدنا أخرى، نظمت المعارضة مراسم قسَم رمزية الجمعة لقضاة "محكمة الظل".

وكان تم تعجيل تعيين عدد من قضاة المحكمة العليا قبيل خسارة الحزب الحاكم للغالبية التي كانت تحظى بها في الكونغرس.

وقال منظمو تظاهرة السبت ان "محكمة الظل" تحظى بتأييد قوي من المتظاهرين.

وقال القيادي في المعارضة فريدي غيفارا نائب رئيس البرلمان على تويتر السبت "الجميع أعطوا دعمهم للمحكمة العليا الجديدة".

وقال المتظاهر لويس توريالبا، 43 عاما، الذي شارك في التظاهر مع زوجته وابنه "نحن ندعم القضاة الجدد لانهم سيعيدون استقلالية المحكمة العليا".

وسلك المتظاهرون المعارضون للحكومة السبت طريقًا سريعًا رئيسيًا في طريقهم للمحكمة العليا في وسط المدينة، لكنّ دراجين من قوات الحرس الوطني باللباس الرسمي قطعوا الطريق عليهم واطلقوا قنابل غاز مسيل للدموع لتفريقهم.

وجرح خلال التظاهرة عازف الكمان ويلي ارتياغا، الذي اشتهر بعزفه خلال مسيرات المعارضة، وتم نقله الى عيادة لتلقي العلاج. وهو قال في وقت لاحق انه اصيب بطلقة.

وقال اريتاغا في فيديو على تويتر "لن يتمكنوا من اخافتي". وهو يظهر في الفيديو على سرير مستشفى مع ضمادات على وجهه وتورم في شفتيه، ويضيف "سنستمر في القتال".

واعتقلت اجهزة الاستخبارات الفنزويلية انخل زيربا ابونتي، احد قضاة "محكمة الظل"، بحسب ما اعلن البرلمان الذي تسيطر عليه المعارضة عبر حسابه على تويتر.

ودانت الحكومة الفنزويلية قسَم "محكمة الظل"، واعتبرته "تحريضًا على التخريب" وبمثابة "خيانة"، وهدد مسؤولون بحبس المعارضين.

وبعد ان كانت فنزويلا أغنى دول اميركا الجنوبية بفضل ثروتها النفطية، تعاني اليوم أزمة سياسية واقتصادية حادة مع نقص خطير في الادوية والاغذية وازدياد في التضخم.

وكان الرئيس الاميركي دونالد ترامب طالب بالحاح نظيره الفنزويلي بسحب مشروعه تشكيل جمعية تأسيسية متوعدا إياه بـ "اجراءات اقتصادية قوية وسريعة".

وتعهد مادورو، الذي تنتهي ولايته في كانون الاول/ديسمبر 2018، بالمضيّ قدمًا في مشروعه انتخاب أعضاء الجمعية التأسيسية الـ 545 في 30 تموز/يوليو، لصياغة دستور جديد رغم الاحتجاجات العارمة التي يواجهها.

وكانت تظاهرات السبت، كما والعديد من التظاهرات منذ نيسان/ابريل، دعا اليها تحالف "طاولة الوحدة الديموقراطية"، الذي يضم عددا من اطياف المعارضة.

وبلغت حصيلة قتلى التظاهرات في فنزويلا منذ نيسان/ابريل 103 قتلى، اي بمعدل قتيل في اليوم الواحد.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017