إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

وزير الداخلية: برلين مستعدة لترحيل الإسلامويين "الخطرين"

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-08-15

DW - في تطور جديد في النقاش حول سبل ترحيل الإسلامويين الخطرين من ألمانيا، أبدى وزير الداخلية الاتحادي توماس دي ميزير استعداد الحكومة الاتحادية في برلين للقيام بترحيل الأشخاص من المشهد السلفي المصنفين "خطرين".

أعلن وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير استعداد الحكومة الاتحادية المبدئي للقيام بترحيل الإسلاميين الخطرين. وفي إشارة إلى مطالبة أولريش مويرر وزير داخلية ولاية بريمن بتولي الحكومة الاتحادية هذه المهمة، قال الوزير المنتمي إلى حزب المستشارة انغيلا ميركل المسيحي الديمقراطي:" ليس لدي شيء ضد هذا، وقد كنت قد اقترحت ذلك ذات مرة".

وكان مويرر، وهو من الحزب الديمقراطي الاشتراكي، طالب في الأسبوع الماضي بأن تتولى وزارتا الخارجية والداخلية إجراءات الترحيل، في حال اعترفت المحكمة الإدارية بقانونية هذه الخطوة، وجاءت هذه المطالبة نظرا للعراقيل الكبيرة التي تعرضت لها عمليات الترحيل لحد ألان.

وخلال مهرجان انتخابي للحزب المسيحي في مدينة بريمن، قال دي ميزير: "نحن على استعداد لإجراء محادثات" حول الموضوع. في الوقت نفسه، رأى دي ميزير أنه من المضحك أن بريمن بالذات هي من تستدعي الحكومة الاتحادية في ظل صعوبة الترحيل، على الرغم من أنها ظلت تتبنى على مدار أعوام وجهة النظر القائلة إن الترحيل "من أعمال الشيطان"، وأضاف :" ولذلك فأنا لا أفهم المسؤولية عن الأمن الداخلي" بهذه الشاكلة.

وكان مويرر اقترح أن تختص محكمة واحدة بحالات الترحيل وأن يتم إيداع كل الخطرين داخل سجن ترحيلات مركزي، وتأتي هذه المطالبة على خلفية إجرائي ترحيل طال أمدهما منذ أشهر.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017