إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

وزير الخارجية الألماني يرد على أردوغان بالدعوة لدعم الديمقراطية في تركيا

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-08-22

وكالات - وسط استمرار التدهور في العلاقات بين برلين وأنقرة وظل التوتر بين الرئيس التركي أردوغان ووزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل فيما يخص التصريحات والتصريحات المضادة، دعا الأخير إلى دعم كل الأتراك ذوي "العقلية الديمقراطية".

قال وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل اليوم الثلاثاء(22 آب/أغسطس 2017) إن برلين وباقي أوروبا يجب أن تدعم أغلبية الأتراك "ذوي العقلية الديمقراطية" الذين لم يدعموا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في تصعيد لموقف ألمانيا حيال أنقرة.

وتأتي تصريحات غابريل خلال تجمع انتخابي للحزب الديمقراطي الاشتراكي الذي ينتمي إليه وسط تدهور العلاقات بين الحليفين في حلف شمال الأطلسي في أعقاب تصريح لأردوغان حث فيه الأتراك الألمان على مقاطعة الأحزاب الألمانية الرئيسية في انتخابات الشهر المقبل.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن غابرييل قوله في اجتماع في منطقة سارلاند في غرب البلاد "أكثر من نصف البلاد ذوي عقلية ديمقراطية ولا يدعمونه". وأضاف "اعتقد أن الكثير في تركيا يعتمدون على أوروبا وألمانيا لدعم الديمقراطية التركية ولا ينحصر دورهم في مراقبة الأوضاع دون أن يفعلوا شيئا".

ومن المتوقع أن تغضب هذه التصريحات تركيا بعد أن سبقها قول أردوغان لغابريل بأن "يلزم حده" ووصفه الأحزاب الرئيسية في ألمانيا بأنها "أعداء لتركيا". ويتهم أردوغان ألمانيا بإيواء المخططين لمحاولة الانقلاب الفاشلة ضده في العام الماضي.

وفي سياق آخر، اتهم وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل أنصار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بتهديد زوجته. وقال الوزير الألماني في تصريحات بثتها قناة "ان تي في" الإخبارية الثلاثاء إن حدة أسلوب أردوغان في التعاطي مع برلين "دفع البعض على ما يبدو إلى محاولة تهديد ومضايقة زوجتي".

وأشار إلى أن "هذه بالطبع نتيجة فظيعة" للهجة التي يتبناها الرئيس التركي، دون الإفصاح عن مزيد من التفاصيل.

على صعيد آخر، دعا سياسي ألماني بارز بالكتلة البرلمانية للاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل لحل أوروبي في النزاع القائم مع تركيا. وقال رودريش كيزفيتر خبير شؤون السياسة الخارجية بالكتلة البرلمانية لاتحاد ميركل اليوم الثلاثاء في تصريحات لإذاعة "أر بي بي" (برلين- براندنبورغ)  إنه يرى على سبيل المثال إمكانية "أن نجمد الأصول الأجنبية لجماعات (الرئيس التركي رجب طيب) أردوغان".

وتابع السياسي البارز المنتمي لحزب ميركل المسيحي الديمقراطي قائلا: "من ناحية نجمد الأصول الأجنبية لقلة روسية، ولكننا لا نفعل شيئا حيال تركيا. لا يمكننا تنسيق ذلك إلا على مستوى أوروبي". وقال كيزفيتر: "يتعين علينا التفكير على المدى الطويل وتأمين مصالحنا من خلال تفكير أوروبي مشترك. لأن أردوغان يتصرف بشكل تكتيكي".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017