إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

كوريا الشمالية تطلق ثلاثة صواريخ بالستية جديدة باتجاه بحر اليابان

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-08-26

أ ف ب - اطلقت كوريا الشمالية صباح السبت ثلاثة صواريخ بالستية قصيرة المدى باتجاه بحر اليابان بينما يشارك عشرات الآلاف من الجنود الاميركيين والكوريين الجنوبيين في مناورات في شبه الجزيرة الكورية، بحسب ما اعلن الجيش الاميركي.

واوضح ديف بينهام المتحدث باسم قيادة العمليات الاميركية في منطقة المحيط الهادئ ان الصواريخ التي اطلقت من موقع كيتايريونغ الكوري الشمالي لم تشكل اي تهديد للولايات المتحدة او جزيرة غوام الاميركية في المحيط الهادئ.

واضاف ان "الصاروخين الاول والثالث (...) تعطلا اثناء تحليقهما، اما الصاروخ الثاني (...) فيبدو انه انفجر تقريبا فور" اطلاقه، مشيرا الى ان عملية اطلاق الصواريخ الثلاثة استغرقت حوالى نصف ساعة.

وقالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية ان اطلاق الصواريخ بدأ عند الساعة 06,49 السبت (21,49 ت غ الجمعة)، موضحا ان المقذوفات قطعت مسافة 250 كلم تقريبا.

-"مراقبة مشددة"-

قالت سارا ساندرز المكلفة الاتصال في البيت الابيض انه "تم ابلاغ" الرئيس دونالد ترامب بالامر و"نحن نتابع من كثب الوضع". وكان ترامب اكد الاربعاء ان الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ-اون بدا "يحترم" واشنطن.

وقالت اليابان ان اراضيها لم تصب باذى. واوضح يوشيهيدي سوغا المتحدث باسم الحكومة "نؤكد انه لم يسقط اي صاروخ بالستي على اراضي بلادنا ولا في منطقتها الاقتصادية الخاصة" في البحر.

واضاف وزير الدفاع الياباني ايتسونوري اونوديرا "قد يكون الامر صواريخ بالستية او عادية. نحن بصدد القيام بتحاليل".

ويمثل اختبار الصواريخ الرد التقليدي لكوريا الشمالية على المناورات العسكرية السنوية الاميركية الكورية الجنوبية التي تعتبرها بيونغ يانغ تدريبا على غزو كوريا الشمالية.

وتشهد هذه المناورات التي تقوم اساسا على محاكاة بالحاسوب، تعبئة آلاف العسكريين الاميركيين والكوريين الجنوبيين. وبدأت الاثنين ومن المقرر ان تستمر اسبوعين.

وقال المحلل ايل وو ان عمليات الاطلاق الكورية الشمالية الجديدة تشكل "استفزازا ضعيفا" ضد المناورات.

وراى ان انفجار احد الصواريخ يمكن ان يعني ان كوريا الشمالية اختبرت تكنولوجيا جديدة. واضاف "عادة تطلق صواريخ غير مجربة سابقا من الساحل باتجاه البحر لتفادي ان تسقط" في اراضي مأهولة.

- قوات خاصة -

في وقت اطلاق الصواريخ الكورية الشمالية قالت الوكالة الرسمية ان الرئيس كيم يونغ-اون اشرف على تدريب عسكري يحاكي هجوما للقوات الخاصة الكورية الشمالية على جزر في كوريا الجنوبية مع مشاركة طائرات وقاذفة صواريخ متعددة الفوهات ومدافع.

واصابت قذائف جزرا كورية شمالية باعتبارها، في التدريب، جزيرتا بيكريونغ وتيونفيونغ الكوريتين الجنوبيتين في حين هجمت القوات الخاصة بزوراق مطاطية وبالمظلات و"ابادوا العدو" بحسب الوكالة الكورية الشمالية.

واضافت الوكالة ان "كيم يونغ-اون عبر عن رضاه الكبير ازاء هذا النجاح" للتدريب.

وشهد التوتر بين واشنطن وبيونغ يانغ في الاونة الاخيرة اوجه مع اطلاق صاروخين بالستيين عابرين للقارات يمكنهما اصابة اراضي الولايات المتحدة الاميركية.

وهدد حينها الرئيس الاميركي دونالد ترامب باطلاق "نيران الغضب" على كوريا الشمالية اذا لم تتوقف عن تهديد كوريا الجنوبية.

وردت بيونغ يانغ بالتهديد باطلاق صواريخ متوسطة المدى قرب جزيرة غوام الاميركية في المحيط الهادىء التي تؤوي قواعد عسكرية مهمة لتوجيه "تحذير حاسم" لواشنطن.

بيد ان رئيس كوريا الشمالية اعلن لاحقا انه تم تأجيل هذا المشروع ما فسر على انه بادرة انفتاح. لكنه صرح بعد ذلك انه امر بتكثيف تصنيع محركات صواريخ ورؤوس للصواريخ العابرة للقارات.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017