شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية 2017-08-27
 

مديرية داندينونغ نظمت أمسية اذاعية ثقافية  لتعزيز المعرفة ونشر مبادىء النهضة وتحصين الوحدة الإجتماعية

نظمت مديرية داندينونغ التابعة لمنفذية ملبورن، سهرة اذاعية ثقافية في منزل ناموس المديرية ، حضرها وعدد من المسؤولين وجمع من القوميين والمواطنين. 

مدير المديرية تحدث عن أهمية السهرات الاذاعية والثقافية، معتبراً أنها  تساهم في نشر فكر ومبادى النهضة، الى جانب دورها في تمتين الروابط والأواصر الاجتماعية، بما يساهم بتعزيز الروحية الإجتماعية".

الأمين سايد النكت قال: علينا أن نستمر في نشر مفاهيم النهضة في المجتمع، وأن نحصن هذا المجتمع بالمعرفة وبهويته الحقيقية.

من جهة ثانية تطرق الى الاوضاع التي تشهدها أمتنا والحرب في الشام والتي تستهدف وجودنا لمصلحة "اسرائيل"، وتابع: "من هنا تأتي أهمية الإنجازات الميدانية التي يحققها الجيش السوري ونسور الزوبعة وباقي قوى المقاومة، في إحباط المخططات والمؤامرات التي تستهدف أمتنا وشعبنا، وهذا ما يؤكد على أهمية تلاقي جيوش كيانات الأمة في معركتهم الواحدة ضد الإرهاب المدعوم أميركياً و"إسرائيلياً"".

 الرفيق حسين ريدان لفت الى الحقيقة التي أوجدها سعاده بسؤاله الفلسفي "من نحن"، حيث أعلن بأننا سوريون، وإننا أمة تامة، واحدة موحدة، لها حقها في الحياة والوجود والسيادة، وغير خاضعة لأي إرادة أجنبية. 

ناموس منفذية ملبورن أكد أهمية تعزيز المعرفة في المجتمع، حتى يصبح مجتمعاً محصناً وقادراً على المواجهة والصمود، وهذا ما نستهدفه من خلال اللقاءات الإجتماعية والإذاعية. 

ناظر الاذاعة في منفذية ملبورن شدّد على أهيمة تحقيق الوحدة الروحية التي دعا سعاده من خلال التفاعل الإجتماعي، وتجسيدها قولاً وفعلاً، لأنها الدليل على أننا أمة حية.


 

جميع الحقوق محفوظة © 2017جميع المقالات التي تنشر لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع