إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الجيش الشامي يستعيد السيطرة على 5 مخافر على الحدود السورية الأردنية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-08-30

سانا - في إطار عملياتها لاستكمال السيطرة على جميع المخافر على الحدود السورية الأردنية أعلن مصدر عسكري اليوم أن وحدات من الجيش العربي السوري سيطرت على 5 مخافر بريف دمشق الجنوبي الشرقي بعد القضاء على عدد من الإرهابيين وفرار آخرين.

وذكر المصدر في تصريح لـ سانا أن وحدات من الجيش نفذت عمليات على نقاط تحصن الإرهابيين “استعادت خلالها السيطرة على المخافر الحدودية من رقم 165 وحتى 169 بريف دمشق الجنوبي الشرقي على الحدود السورية الأردنية”.

وبين المصدر أن عملية السيطرة تمت بعد القضاء على عدد من الإرهابيين وإصابة آخرين واغتنام عدد من المدافع في حين لاذ الباقون بالفرار باتجاه عمق البادية شرقاً، مشيرا إلى أن وحدات الجيش بدأت على الفور بتمشيط المنطقة وإزالة الألغام والمفخخات التي خلفها الإرهابيون في المنطقة قبل اندحارهم.

وكانت وحدات من الجيش سيطرت في الـ 10 من الشهر الجاري على المخافر المنتشرة على الحدود مع الأردن بطول أكثر من 30 كم بريف السويداء الشرقي وذلك بعد إيقاع العشرات من إرهابيي تنظيم “داعش” بين قتيل ومصاب وتدمير آليات وذخائر كانت بحوزتهم.

تدمير 26 آلية بينها 4 مدرعات ومستودعي ذخيرة لتنظيم “داعش” في أرياف الرقة وحماة ودير الزور

إلى ذلك واصلت وحدات الجيش العربي السوري عملياتها على تجمعات ومحاور تحرك إرهابيي تنظيم “داعش” في أرياف الرقة وحماة ودير الزور دمرت خلالها 26 آلية بينها مدرعات وقضت على أعداد منهم.

وذكر المصدر العسكري أن وحدات من الجيش “نفذت عمليات تخللتها رمايات نارية مركزة على تجمعات ومقرات ونقاط تسلل مجموعات إرهابية من تنظيم “داعش” في أرياف الرقة الجنوبي ودير الزور الغربيوحماة الشرقي”.

وبين المصدر أن العمليات أسفرت عن “القضاء على عشرات الإرهابيين وتدمير 22 سيارة متنوعة ومستودعي ذخيرة و3 دبابات وعربة مدرعة”.

وشن الطيران الحربي السوري والروسي خلال الساعات الماضية غارات على تجمعات إرهابيي “داعش” وتحصيناته في عكش وأم ميل وأبو جبيلات وعقيربات والقسطل الشمالي والجنوبي والوسطاني بريف حماة الشرقي ومعدان وجنوبها بريف الرقة الجنوبي وفي سرية جنيد ومحيط المطار وتلة القريا وفي المكبات في محيط مدينة دير الزور ما أدى إلى القضاء على أعداد من الإرهابيين وتدمير عربات وآليات مختلفة.

الطيران الحربي السوري والروسي يوجهان ضربات مكثفة على مقرات وتجمعات لإرهابيي داعش بريف حماة الشرقي

كما نفذ الطيران الحربي السوري والروسي سلسلة طلعات جوية على تجمعات ومحاور تحرك لتنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في ريف حماة الشرقي.

وذكر المصدر العسكري بأن “سلاحي الجو السوري والروسي وجها ضربات مكثفة على مقرات وتجمعات لتنظيم “داعش” الإرهابي وخطوط إمداده في قرى عكش وأم ميل وأبو جبيلات والقسطل الشمالي والقسطل الجنوبي والقسطل الوسطاني وبلدة عقيربات بالريف الشرقي”.

وأشار المصدر إلى أن الضربات الجوية “أسفرت عن تدمير عربات وآليات مختلفة بعضها مزود برشاشات ثقيلة لتنظيم “داعش” ومقتل وإصابة العديد من إرهابييه”.

وقضت وحدات من الجيش الأحد الماضي على 13 إرهابياً من تنظيم “داعش” أصابت آخرين في منطقة وادي العذيب أثناء محاولتهم الاعتداء على نقاط عسكرية بغية فتح ثغرة لفك الحصار عن الإرهابيين في محور صبورة أثريا بريف سلمية الشرقي.

وتعد بلدة عقيربات شرق مدينة حماة بنحو 40 كم مركز الإمداد الرئيسي للتنظيم الإرهابي على أطراف البادية السورية ويتخذها منطلقاً للهجوم على التجمعات السكنية وآبار النفط القريبة في ريف تدمر وذلك قبل أن يتمكن الجيش العربي السوري في 18 الشهر الجاري من إطباق الحصار على مجموعة كبيرة من إرهابيي “داعش” فيها بعد تكبيدهم خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

وحدة من الجيش تضبط سيارة محملة بأسلحة وذخيرة قرب بلدة السعن بريف حماة

كما ضبطت وحدة من الجيش العربي السوري أسلحة وذخيرة داخل شاحنة قرب بلدة السعن في ريف حماة الشرقي.

وذكر مراسل سانا في حمص أن إحدى نقاط التفتيش العسكرية عثرت على كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة مخبأه اسفل كميات من البطاطا داخل شاحنة براد قادمة من إدلب قرب بلدة السعن.

ولفت المراسل إلى أنه تمت مصادرة الأسلحة والذخيرة والسيارة وإلقاء القبض على السائق لاستكمال التحقيق والكشف عن وجهة الأسلحة ومصدرها.

وتمكنت وحدات الجيش العاملة بريف حماة الشرقي خلال الفترة الماضية من إحباط عشرات المحاولات لتهريب ونقل الأسلحة والذخيرة بين مناطق انتشار إرهابيي جبهة النصرة وداعش.

ويعمد تنظيما داعش وجبهة النصرة المدرجان على لائحة الإرهاب الدولية إلى تبادل الأسلحة والذخيرة في تأكيد ودليل دامغ على ارتباطهما مع بعضهما البعض وتنسيقهما المشترك في مجمل الجرائم والأعمال الإرهابية ضد السوريين.

القضاء على العديد من إرهابيي داعش في مدين معدان بريف الرقة الجنوبي الشرقي

ودعما للعمليات البرية التي تنفذها وحدات الجيش العربي السوري ضد تنظيم داعش الإرهابي شن الطيران الحربي السوري والروسي غارات على تجمعاته وتحصيناته في ريف الرقة الجنوبي الشرقي وكبدهم خسائر بالأفراد والعتاد.

وأفاد المصدر بأن “الطيران الحربي السوري والروسي شن غارات مكثفة طالت نقاط انتشار وتحصن إرهابيي “داعش” في مدينة معدان وجنوبها على بعد نحو 70 كم جنوب شرق الرقة أسفرت عن تدمير آليات وأوكار والقضاء على عدد منهم”.

وحققت وحدات الجيش منذ فرضها السيطرة على مدينة السخنة مطلع الشهر الجاري تقدماً كبيراً في ملاحقة فلول “داعش” حيث وصلت طلائع الجيش إلى مسافة تزيد على 30 كم شرق السخنة وذلك في خطوات متسارعة نحو فك الحصار عن مدينة دير الزور.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017