إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

أزمة بين الكيان الصهيوني ويهود أميركا

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-09-07

وكالات - ذكرت تقارير إعلامية أن رئيس الحكومة الصهيونية، بنيامين نتنياهو، لن يلتقي خلال زيارته لنيويورك، بعد أسبوعين، مع زعماء منظمات يهودية في الولايات المتحدة، بسبب أزمة في العلاقات بين الكيان الصهيوني والمجتمع اليهودي الأميركي، وإنما سيلتقي مع عدد منهم وعلى انفراد فقط، بينما سيعقد اجتماعات كبيرة مع المنظمات اليهودية في الأرجنتين والمكسيك اللتين سيزورهما قبل توجهه إلى نيويورك للمشاركة في افتتاح أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

ونقل موقع "واللا" الالكتروني امس، الأربعاء، عن مصدر في المنظمات اليهودية الأميركية قوله إنه يتوقع أن يعقد نتنياهو لقاءات شخصية مع قسم من زعماء المنظمات اليهودية الأميركية، ولكن لن يعقد لقاء مشترك كبير معهم.

وقدّر المصدر نفسه أن نتنياهو سيفضل عدم عقد لقاء كبير مع قادة المنظمات اليهودية الأميركية على خلفية الأزمة الحاصلة بين الكيان الصهيوني وهذه المنظمات بسبب تجميد قرار السماح لليهود من التيارين الإصلاحي والمحافظ، اللذين ينتمي إليهما الغالبية العظمى من اليهود الأميركيين، بالصلاة في باحة حائط البراق في القدس المحتلة. واندلعت هذه الأزمة أيضا بسبب "قانون التهود" الصهيوني الذي لا يعترف بالتهود على أيدي حاخامات من التيارات اليهودية غير الأرثوذكسية. واندلعت هذه الأزمة في أعقاب ضغوط مارستها الأحزاب الحريدية المشاركة في الائتلاف الحكومي.

ودرج نتنياهو في السنوات الماضية على عقد لقاءات كبيرة مع رؤساء المنظمات اليهودية في الولايات المتحدة. وكان آخر لقاء كهذا قد عقد في العام 2014.

كذلك امتنع نتنياهو عن عقد لقاء كبير مع رؤساء المنظمات اليهودية الأميركية لدى زيارته إلى واشنطن للقاء الرئيس الأميركي الجديد، دونالد ترامب، في شباط/فبراير الماضي.

ويتوجه نتنياهو يوم الأحد المقبل إلى أميركا اللاتينية والولايات المتحدة، في جولة تستمر عشرة أيام. وسيزور كلا من الأرجنتين وكولومبيا والمكسيك، حيث سيلتقي قادة هذه الدولة إضافة إلى رئيس باراغواي، الذي سيزور العاصمة الأرجنتينية.

وفي نيويورك، يتوقع أن يلتقي نتنياهو مع ترامب، على هامش أعمال افتتاح أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وفيما يتعلق بالأزمة بين الكيان الصهيوني ويهود أميركا، قال رئيس الوكالة اليهودية، نتان شيرانسكي، إن "المزيد من اليهود يبتعدون عن "إسرائيل" يوميا. الوضع يزداد خطورة، وعدد الشبان الذين يبتعدون عنا يزداد، ويتحولون إلى غير مبالين وغير واثقين من أنهم سيسرون في الطريق نفسها مثلنا".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017