إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الجيش الشامي يكسر الحصار عن مطار دير الزور ويواصل عملياته لتحرير كامل المدينة

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-09-09

سانا - التقت وحدات الجيش العربي السوري المتقدمة من منطقة المقابر مساء اليوم مع حامية مطار دير الزور لتحقق بذلك كسر حصار إرهابيي تنظيم “داعش” للمطار والأحياء السكنية المجاورة له.

وذكر مراسل سانا أن وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة العاملة في الجهة الجنوبية الغربية للمدينة نفذت عمليات عسكرية مكثفة على أوكار وتجمعات إرهابيي “داعش” في منطقة المقابر أسفرت عن تكبيدهم خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

ولفت المراسل إلى أن العمليات انتهت مساء اليوم بالتقاء القوات المتقدمة من جهة المقابر مع قوات حامية المطار في لواء التأمين حيث بدأت على الفور وحدات الهندسة بازالة الالغام في المنطقة.

قائد مطار دير الزور: كسر الحصار عن المطار تحقق بفضل تضحيات شهداء وجرحى الجيش

وأكد قائد مطار دير الزور أن كسر الجيش العربي السوري لحصار إرهابيي تنظيم “داعش” عن مطار دير الزور والأحياء المجاورة “نصر كبير لسورية وإنجاز تحقق بفضل تضحيات الشهداء والجرحى ودمائهم الطاهرة الزكية التي كانت السبب وراء نصرنا ووجودنا وصمودنا”.

وأضاف قائد المطار في اتصال مع التلفزيون العربي السوري “تعرضنا لعشرات الهجمات من إرهابيي “داعش” وصمدنا بهمة المقاتلين الأشاوس على خطوط النار الذين وصلوا الليل بالنهار ومنعنا الإرهابيين من الاقتراب من أسوار المطار وكانت جثثهم في كل محاولة لهم لاختراق أسوار المطار تملأ الأرض لأن عزمنا وإصرارنا قوي جدا فلم يستطيعوا خرق أي من خطوطنا الدفاعية”.

وأشار قائد المطار إلى أن “الجنود في المطار بقوا صامدين يقاتلون بكل عنفوان وإباء وحققوا المعجزات وأفشلوا كل محاولات إرهابيي التنظيم التكفيري لاختراق أسوار المطار وتحدوا كل آثار الحصار الإرهابي”.

وختم قائد المطار حديثه بالقول إن المعركة مع الإرهاب “مستمرة ولن تنتهي حتى اجتثاثه من آخر شبر من أرض سورية الحبيبة.. وسنقاتل الإرهاب حتى إخراجه من أرضنا لتعود حرة كريمة وتطهير كل شبر منها وهو ثمن ندفعه في سبيل قرارنا المستقل” مجددا العهد باسم جنود الحامية بالاستمرار في ملاحقة الإرهابيين حتى تحرير كل شبر من أرض سورية.

والتقت وحدات الجيش العربي السوري المتقدمة من منطقة المقابر في وقت سابق اليوم مع حامية مطار دير الزور لتحقق بذلك كسر حصار إرهابيي تنظيم “داعش” للمطار والأحياء السكنية المجاورة له بعد أن كبدت إرهابيي “داعش” خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

احتفالات في مدينة دير الزور ابتهاجا بالنصر المؤزر للجيش العربي السوري وفكه الحصار عن المطار وحيى هرابش والطحطوح

فور الإعلان عن كسر الحصار المفروض على حيي هرابش والطحطوح خرجت مسيرات حاشدة في شوارع مدينة دير الزور ابتهاجا بانتصارات الجيش العربي السوري الساحقة على تنظيم “داعش” الإرهابي.

وذكر مراسل سانا أن المئات من الأهالي احتشدوا في الأحياء الغربية والشرقية من المدينة رافعين صور السيد الرئيس بشار الأسد والأعلام الوطنية وهتفوا تحية للجيش العربي السوري حامي الديار.

وعبر الأهالي في تصريحات لمراسل سانا عن شكرهم وتقديرهم لبواسل الجيش العربي السوري على بطولاتهم وتضحياتهم التي بذلوها خلال معارك البادية حتى تمكنوا من الوصول إلى مدينة دير الزور وتخليصهم من الحصار الإرهابي المفروض عليهم منذ نحو 3 سنوات.

وتمكن الجيش العربي السوري بعد ظهر اليوم عبر عمليات نوعية وأعمال بطولية من كسر الحصار عن الأهالي في حيي هرابش والطحطوح والمطار العسكري بعد 3 أيام من كسر الحصار عن الأحياء الجنوبية الغربية من المدينة ما يشكل تحولا استراتيجيا في الحرب على الإرهاب ويؤكد قدرة الجيش وحلفائه وإصرارهم على إلحاق الهزيمة الكاملة بالمشروع الإرهابي في سورية وإسقاط المخططات التقسيمية لرعاته وداعميه.

إلى ذلك قال مصدر عسكري في تصريح لـ سانا إن “وحدات من قواتنا المسلحة نجحت بالتعاون مع القوات الرديفة في كسر الحصار عن مطار دير الزور العسكري ووسعت نطاق سيطرتها في منطقة المقابر”.

وأضاف المصدر إن “عشرات الإرهابيين من تنظيم “داعش” فروا من أرض المعركة تاركين أسلحتهم في منطقة المقابر”.

ويأتي كسر الجيش للحصار عن مطار دير الزور والأحياء المجاورة له بعد 3 أيام من النصر المؤزر الذي حققه بكسر الحصار عن مدينة دير الزور عقب وصول القوات المتقدمة من الجهة الغربية إلى الفوج 137 على أطراف المدينة.

وفور الإعلان عن كسر حصار إرهابيي “داعش” عن المدينة والذي دام نحو 3 سنوات دخلت عشرات الشاحنات المحملة بالمواد الغذائية والأساسية القادمة من المحافظات لطرحها في أسواق المدينة كما تم اليوم توزيع مساعدات متنوعة من قبل منظمة الهلال الأحمر العربي السوري على الأهالي في المدينة.

وفي وقت سابق اليوم أعلن مصدر عسكري إحكام السيطرة على حقل التيم النفطي بريف دير الزور الجنوبي الغربي بعد القضاء على آخر تجمعات تنظيم “داعش” الإرهابي فيه.

وذكر المصدر في تصريح لـ سانا أن وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة واصلت عملياتها بنجاح على محور السخنة- دير الزور “وأحكمت سيطرتها على حقل التيم النفطي والمناطق المحيطة به”.

ولفت المصدر العسكري إلى أن “وحدات من الجيش كبدت إرهابيي تنظيم “داعش” خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد” وتابعت تقدمها باتجاه منطقة البانوراما على المدخل الجنوبي الغربي لمدينة دير الزور.

وذكر مراسل سانا في وقت سابق اليوم أن “وحدات من الجيش تابعت تقدمها في ريف دير الزور الجنوبي الغربي واستعادت السيطرة على منطقة المالحة بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي “داعش” فيها”.

واستعادت وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة وبإسناد جوي من الطيران السوري والروسي أمس السيطرة على بلدة الشولا على محور السخنة دير الزور وعلى عدد من التلال والنقاط الحاكمة فى محيطها وعلى تلة علوش المشرفة على منطقة المقابر في الأطراف الجنوبية الغربية من المدينة.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017