إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

مفوضية جبرايل تكرّم عدداً من الرفقاء القدامى

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-09-10

أقامت مفوضية جبرايل التابعة لمنفذية عكار حفل تكريم لعدد من الرفقاء القدامى، منفذ عام عكار وأعضاء هيئة المنفذية، عدد من أعضاء المجلس القومي، وقوميين وأصدقاء.

بعد النشيدين اللبناني والسوري القومي الإجتماعي ألقت الرفيقة إنعام حنا كلمة تعريف، ثم القت الرفيقة زهر البيطار كلمة بإسم المكرّمين.

ثم ألقى الرفيق جهاد حنا كلمة بإسم مفوضية جبرايل، أشار فيها الى أن "هذا التكريم هو خطوة لإيفاء الذين كانوا ثابتين كالجبال على مبادئهم وعقيدتهم، وظلوا ثابتين على قسمهم رغم الصعاب والسجن فكانوا كصلابة الصخر في مواقفهم ومناقبيتهم".

كما أشار الى سيرة المكرّمين الرفقاء حسني توفيق البيطار، حليم عبدلله ابراهيم، نديم الياس حنا يزبك، بشارة داوود يونس، المشهود لهم بتفانيهم وإخلاصهم في العمل الحزبي رغم ما تعرضوا له من سجن وإضطهاد وملاحقة، فكانوا خير مثال للإلتزام والإنضباط وتحمّل الواجبات والمسؤوليات الحزبية".

وختم داعياً الى إجراء النقد الذاتي عبر المؤسسات الحزبية، لافتاً الى أن الإصلاح الحقيقي لا يكون عبر السجالات العقيمة بل من خلال تطبيق الدستور والنظام، داعياً الى الحفاظ على إرث الحزب في جبرايل، وختم حنا موجهاً التحية الى الرفقاء حنا يونس، حبيب اسكاف ومنير الخوري، والشهداء الرفقاءنديم داوود وموسى نقولا.

من جهته ألقى الأمين عصام بيطار كلمة المركز، أشاد فيها بخطوة مفوضية جبرايل، التي تحمل في طياتها تقديراً لماض نفخر به وحاضر نعتز به ومستقبل نطمح اليه، ودعا الى تعزيز العمل الحزبي ونشر فكر الحزب وعقيدته التي تشكل الخلاص للمجتمع من أزماته ومشاكله".

ووجه التحية الى شهداء الحزب وأبطال نسور الزوبعة الذين يسطرون ملاحم البطولة ووقفات العز على امتداد ساحات المواجهة في الأمة، ليجسدوا قول الزعيم أن "الدماء الي تجري في عروقنا، ليس ملكا لنا بل وديعة الامة فيها متى طلبتها وجدتها".

وختم مؤكداً أن "الأحداث تؤكد على صوابية رؤية الحزب ومواقفه، فالإنتصارات التي تحققت في جرود عرسال والقاع ورأس بعلبك، الى جانب الإنتصارات التي تتحقق في الشام على أيدي الجيش السوري وقوى المقاومة، دليل على إنتصار محور المقاومة الذي بات يقترب من تحقيق النصر النهائي على قوى الإرهاب، وهو ما دفع بالعدو الصهيوني للتدخل المباشر من خلال الغارة على مصياف، وما سبقها من غارات في دير الزور وريف دمشق، ما يؤكد ن الحرب التي تشن على سوريا هي حرب أميركية – "إسرائيلية" بلبوس إرهابي".

منح أوسمة الثبات والواجب

  وإختتم حفل التكريم بتلاوة المراسيم الصادرة عن رئاسة الحزب والقاضية بمنح اوسمة الثبات لكل من الرفقاء: حسني توفيق بيطار، نديم الياس حنا يزبك، وحليم عبدلله ابراهيم، ووسام الواجب الى الرفيق بشارة داوود يونس.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017