إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الحزب وأهالي قانا يشيعون الأمين محمد إسماعيل بمأتم مهيب

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-09-11

شيّع الحزب وأهالي بلدة قانا الجليل في صور، الأمين محمد اسماعيل في مأتم حزبي وشعبي، بحضور وفد حزبي ممثلاً المركز برئاسة عضو المكتب السياسي المركزي منفذ عام صور، وعدد من أعضاء المجلس القومي وهيئات المنفذيات ومسؤولي الوحدات الحزبية، وجمع من رؤساء وأعضاء المجالس البلدية ومخاتير المنطقة، ووفود شعبية وحزبية.

وألقى منفذ عام صور كلمة المركز أشار فيها الى أن "المناضلين من أمثال الأمين محمد إسماعيل لا يرحلون الا بالجسد، لأن أعماله ونضاله وتاريخه المشرّف حاضر بيننا، وأضاف:"نحن اليوم نودع مناضلاً قومياً تمتع بالمناقبية والإلتزام والشجاعة، فقد كان حاضراً إبان عدوان تموز 2006 الى جانب القوميين لمواجهة العدوان وتضميد جراح أبناء شعبنا، كما كان حاضراً للقيام بواجباته الحزبية دون كلل أو ملل"، فقد كان رفيقاً وأخاً جمع في شخصه خصال الصدق والمحبة، وعمل بكل تفاني من أجل زرع قيم الحرية والواجب والنظام والقوة، وهي أركان الزوبعة الأربعة التي تجسد حركة النهضة وإشعاعها المستمر من أجل تحقيق النصر للأمة والنهضة بالمجتمع".

واضاف أبو خليل:"بينما نودّع أحد المناضلين ها هو محور المقاومة يحقق إنجازاً ميدانياً جديدا في الشام بعد كسر الحصار عن دير الزور وتحرير المطار بعد ثلاث سنوات من الحصار، وهذا الانجاز الميداني يضاف الى ما سبقه من انجازات تصب في خانة إسقاط المشروع الإرهابي الهادف الى إسقاط الدولة السورية وتحويلها الى أجزاء ودويلات الا ان هذا المشروع فشل وتمّ إحباطه بفضل التضحيات ودماء الشهداء والجرحى الذين عمّدوا أرض الشام بالدماء الزكية، حيث باتت الكملة الفصل للجيش السوري وقوى المقاومة ومن ضمنها نسور الزوبعة، التي تقوم بدور أساسي في تحقيق الانتصارات بمواجهة قوى الإرهاب".

وختم: "لم نأتِ لوداع الأمين محمد اسماعيل وتبادل التعزية برحيله، بل لنواكب حضوره المتجدد في الوجدان، وهو الذي كان مؤتمناً ومؤمناَ بالقضية القومية الاجتماعية، فكان العامل من أجل نشر فكر الحزب وعقيدته في المجتمع، والجندي المجهول العامل دوماً من أجل إنتصار مشروع الحزب وتحقيق غايته وهي بعث النهضة في المجتمع، وإخراجه من الفوضى الى النظام ومن البلبلة الى الوضوح".

وبعد أداء صلاة الجنازة أدّى القوميون اﻻجتماعيون التحية الحزبية للراحل، قبل أن يشيّع إلى مثواه اﻷخير ويوارى في الثرى، وتقدمت النعش مجموعة من حملة الأعلام الحزبية وأكاليل الزهر بإسم رئاسة الحزب والقيادة الحزبية ومنفذية صور.

النعي الحزبي

وكان الحزب نعي الأمين الراحل محمد إسماعيل فأشار فيه الى سيرته الحزبية الزاخرة بالعطاء والنضال، منذ إنتمائه الى صفوف الحزب في 1974 وحتى وفاته في 10/9/2017، فاستحق نيل رتبة الأمانة عام 2006.

وتحمّل الأمين الراحل عدة مسؤوليات حزبية حيث عُين في العام 2014 عضواً في هيئة المندوبية السياسية للجنوب، كما تولى مسؤولية منفذ عام منفذية صور في العام 2008، وفي وقت سابق تولى مسؤولية ناظر إذاعة منفذية صور،  كما عُين مديراً لمديرية قانا، كذلك تولى بالتكليف مسؤولية مدير مديرية الرمادية.

تميّز الأمين الراحل بالمناقبية القومية الاجتماعية وبثقافته العالية ونشاطه الدؤوب، وقد عرفه القوميون حاضراً في كل نشاط، وعرفته البلدات والقرى في جنوب لبنان وخصوصا في صور، عقائدياً مميزاً، في الاجتماعات واللقاءات والحلقات الاذاعية.

برحيل الأمين محمد اسماعيل، يفقد الحزب أحد مناضليه الذين بذلوا حياتهم في سبيل الحزب والنهضة..

البقاء للأمة  


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017