إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

بريطانيا ترفع مستوى التأهب الأمني من "خطير" إلى "حرج"

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-09-16

DW - اعلنت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي الجمعة رفع مستوى الانذار الارهابي في البلاد الى الدرجة القصوى بعد الاعتداء الذي استهدف مترو لندن واوقع 29 جريحا وتبنى مسؤوليته تنظيم "الدولة الاسلامية".

رفعت بريطانيا مستوى التهديد الأمني على المستوى الوطني إلى "حرج" من "خطير" امس الجمعة (15أيلول/سبتمبر) بما يعني توقع حدوث هجوم بعد أن تسبب انفجار قنبلة في قطار ركاب بلندن في إصابة 22 شخصا.

وقالت رئيسة الوزراء تيريزا ماي في بيان بثه التلفزيون إن أفرادا مسلحين من الشرطة وعناصر من الجيش سيشاهدون في الشوارع في الأيام المقبلة. وأضافت "في هذه الفترة.. سيحل أفراد الجيش محل ضباط الشرطة في مهمات حراسة مواقع محمية بعينها ليس مسموحا بدخول الناس إليها".

ويعتبر مستوى "حرج" وهو المستوى الخامس أعلى مستويات الإنذار والتحذير الأمني في بريطانيا ويتم الإعلان عن هذا المستوى من الإنذار عندما تكون السلطات على علم أو تتوقع هجوما إرهابيا خطيرا.

وكان تنظيم ما يسمى "بالدولة الإسلامية" قد أعلن مساء الجمعة عن تبنيه مسؤولية الاعتداء في قطار مترو لندن والذي تسبب بجرح أكثر من 20 شخصا، وفق معلومات السلطات الأمنية البريطانية.

على صعيد متصل تسبب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعاصفة من الانتقادات بعد أن غرد ترامب قائلا بأن أولئك الذين كانوا وراء هجوم محطة قطارات لندن كانوا "تحت أعين" رجال الشرطة البريطانية .

وقال عمدة لندن صديق خان في مقابلة مع شبكة "سي إن إن" الأمريكية إنه" لم تسنح لي الفرصة للاطلاع على تويتر. إنها تغريدة واحدة". وقال إنه كان مشغولا في العمل مع هيئات مختلفة لإنفاذ القانون من أجل العثور على أولئك المسؤولين عن الهجوم.

وقالت شرطة مدينة لندن إن تعليقات ترامب، التي لا تتوافق مع أي معلومات صدرت من السلطات البريطانية، "ليست مفيدة" وهى "محض تكهنات" خلال مقابلة مع وكالة "برس اسوسييشن" البريطانية للأنباء.

كما انتقدت رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي تعليقات ترامب، قائلة في مقابلة تليفزيونية: "لا أعتقد أبدا أن من المفيد للبعض أن يتكهن بشأن ما هو تحقيق جاري".

وفي وقت لاحق، أجرى ترامب اتصالا هاتفيا مع ماي وتعهد بمواصلة التعاون الوثيق مع بريطانيا لوقف الهجمات التي تستهدف المدنيين الأبرياء في أنحاء العالم، وفقا لبيان صادر عن البيت الأبيض. وفي موجز صحفي بالبيت الأبيض، قال مستشار الأمن القومي الأمريكي هربرت ريموند ماكماستر إن تغريدة ترامب كانت تهدف التعبير عن أن جهود إنفاذ القانون في السنوات القليلة الماضية تتركز على الإرهاب.

وقال إنه إذا كان الهجوم وقع في الولايات المتحدة كان سيتم إرسال نفس الرسالة ما عدا أنها كانت ستكون عن مكتب التحقيقات الفيدرالي بأن الإرهابيين تحت أعينهم بدلا من شرطة لندن.

من جانب آخر، دفع اعتداء مترو الانفاق اليوم الجمعة في العاصمة البريطانية لندن الهيئة المشغلة لشبكة قطارات أنفاق مدينة نيويورك الأمريكية وشبكتين من ثلاث شبكات كبرى لخطوط السكك الحديدية لنقل الركاب في المدينة إلى إعلان تشديد لإجراءات الأمن "من باب زيادة توخي الحذر".

وقالت هيئة نقل ميتروبوليتان إنها تراقب عن كثب التحقيقات في الانفجار الذي أسفر عن إصابة 22 شخصا على الأقل في محطة لقطارات الأنفاق في لندن. وقال كيفين أورتيز المتحدث باسم الهيئة إنها ستشدد إجراءات تفتيش الحقائب وتنشر مزيدا من دوريات الشرطة على الخطوط التي تشغلها والمحطات الرئيسية.

وأضاف أن مسؤولي الهيئة يتشاورون مع شرطة المدينة بشأن تعزيز الأمن في شبكة قطارات الأنفاق.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017