إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

مديرية قرنايل تكرّم الرفيق حسيب توفيق الأعور (أبو شهاب)

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-09-15

أقامت مديرية قرنايل التابعة لمنفذية المتن الأعلى حفل تكريم للرفيق حسيب توفيق الأعور (أبو شهاب) بمناسبة منحه "وسام الثبات" من قبل رئاسة الحزب.

حضر الحفل الى جانب منفذ عام المتن الأعلى وهيئة المنفذية، مدير مديرية قرنايل وأعضاء هيئة المديرية، الدكتور سهيل الأعور، رئيس مؤسسة بشير الأعور المهندس ضياء الأعور، المختارين كمال وخليل الأعور، وعدد من المواطنين والأصدقاء.

إستهل الإحتفال بكلمة للدكتور سهيل الأعور بإسم المكرّم توجه فيها بالشكر الى قيادة الحزب على هذه اللفتة الكريمة، والتي تؤكد على أن الحزب لا ينسى تاريخه الناصع ويكرّم من شاركوا في صنع هذا التاريخ المجبول بالدماء والتضحيات، كما أشار الى المناقبية التي يتمتع بها القوميين الإجتماعيين الذين كانوا ولا زالوا على أهبة الإستعداد للتضحية والفداء من أجل الوطن.

ثم ألقى مدير مديرية قرنايل كلمة المديرية فتحدث عن الأخطار المحدقة بأمتنا، لافتاً إلى أن العدو اليهودي وقوى الارهاب يعملون ينشرون الخراب في بلادنا ويعملون على تشويه حضارتنا وتجهيل تاريخنا ولتحويل مجتمعنا الى مجتمع مفكك متنابذ بما يسهل سيطرة الأعداء الطامعين بأرضنا.

وقال: "نكرّم اليوم، الرفيق أبو شهاب لنتكرّم بنضاله وهو صاحب البصمات الراسخة في تاريخ الحزب، ونحن نستمد من القوميين الذين عاصروا حضرة الزعيم مقومات الصبر والصمود والإيمان والثقة بالنصر".

وإستعرض الأعور تاريخ المكرّم والمسؤوليات الحزبية التي تولاها منذ إنتمائه الى الحزب في العام 1949، وحتى دخوله السجن على أثر الثورة القومية الاجتماعية في العام 1961، حيث خرج أشد صلابة وأكثر إيمانا بالفكر القومي الإجتماعي، كما أسس عائلة قومية اجتماعية قدمت الشهيد سعادة الأعور، والجريح منير الأعور".

وختم المدير مشيداً بالدور البطولي الذي يقوم به أبطال نسور الزوبعة بمواجهة العدو الإرهابي، فيقدمون الشهداء والجرحى من أجل أن تبقى الشام قلعة المقاومة الصامدة، كما حيّا بطولات وتضحيات الجيشين اللبناني والسوري وباقي قوى المقاومة التي تحقق الإنتصار تلو الآخر".

وألقى المنفذ العام كلمة منفذية المتن الأعلى إستهلها بتوجيه تحية التقدير للمناضل حسيب الأعور "صاحب السيرة الحافلة بالنضالات والبطولة والتضحية فاستحق عن جدارة وسام الثبات"، لافتاً الى أن "هذا غيض من فيض التضحيات التي يقدمها القوميون الإجتماعيون على إمتداد مساحة الأمة، من أجل القضية التي تسوي الوجود، وأضاف: "في الشام يحلق نسور الزوبعة في سماء الشام مدافعين عنها كي تبقى الحصن المنيع والقلعة الشامخة بوجه كل إرهابي ومحتل، فترتوي  الارض من دماء القوميين كي تبقى حرة عزيزة وعصية بوجه الإعصار".

وأشار الى "الإنجازات الميدانية التي يحققها محور المقاومة من العراق الى الشام وصولا الى لبنان، حيث تم مؤخراً إستكمال تحرير جرود القاع ورأس بعلبك، بعدما حرّرت المقاومة جرود عرسال لافتال الى ان هذا التكامل بين الجيش وقوى المقاومة يعبّر عن ثلاثية (جيش – شعب – مقاومة) خير تعبير، ما يدفعنا للتأكيد مجدداً على أهمية وضرورة هذه المعادلة التي بات كلمة سر الإنتصار في لبنان والشام.

وبعد الكلمات إختتم الحفل بتقليد وسام الثبات للرفيق حسيب توفيق الأعور من قبل مدير المديرية بعد تلاوة المرسوم الصادر عن رئاسة الحزب بهذا الخصوص، كما تم قطع قالب الحلوة بالمناسبة حيث شكر المكرّم مجدداً الحزب وقيادته على هذا التكريم.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017